سوريا يا حبيبتي

سوريا يا حبيبتي

سوريا يا حبيبتي

يسرادارة منتدى سوريا ياحبيبتي ان ترحب بالاخ ( سالم حنفي ) اهلا وسهلا به
يسر إدارة منتدى سوريا ياحبيبتي أن ترحب العضو الجديد ((( رند ))) فمرحبا به
يسر ادارة منتدى سوريا ياحبيبتي ان ترحب بالاخت ( ياسمين الشام 1 ) اهلا وسهلا بها
يسر إدارة منتدى سوريا ياحبيبتي أن ترحب بالعضو الجديد ((د . باسل )) أهلا وسهلا به
يسر إدارة منتدى سوريا ياحبيبتي أن ترحب ب (عاشقة سوريا ) اهلا وسهلا بها
يسر ادارة منتدى سوريا ياحبيبتي ان ترحب ب ( سمري ياحرة ) اهلا وسهلا به

    الشجرة الخبيثة

    شاطر
    avatar
    أ-جولاق
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 186
    تاريخ التسجيل : 12/04/2010

    الشجرة الخبيثة

    مُساهمة من طرف أ-جولاق في الجمعة فبراير 04, 2011 11:57 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    04-02-2011
    د. عبد الغني حمد و : الشجرة الخبيثة

    صحا الرجل من نومه , مرعوبا , وأخذ ينظر حوله , ويفتش في الغرفة التي ينام فيها بعينيه , تحت أضوائها الخافتة ,
    فلم يلحظ شيئا كان قد تغير , أو تغير , الزوجة تغط في نوم عميق , هادئة مطمئنة ,
    وذهب ليطمئن على أولاده متجولاً في البيت , فكان كل شيء طبيعي

    شرب كأسا من الماء , وبلل حلقه الجاف , من هول ما رأى في منامه , شغل تفكيره كثيراً بتلك الرؤيا المرعبة ,
    لم يستطع أن يقنع نفسه , أن ذلك مجرد حلم رآه في المنام , حاول في داخله أن يبحث عن تأويل حلمه هذا

    هل يمكن أن يكون هذا الحلم ناتج عن الوجبة الدسمة التي تناولتها قبل النوم ؟

    يخاطب نفسه بذلك

    ثم يجيب على السؤال : لا أبداً لم يكن سببه ذلك

    قد يكون ناتج عن تجميع أفكار في ذاكرتي ربما تكون منذ طفولتي , ومواقف قد تعرضت لها أو سمعتها ,
    أصبحت في عقلي متراكمة , لتعبر عن خوفي , بهذا الكابوس المخيف

    ثم يعود لخوفه ليسأل مرة أخرى

    ماذا يعني ذلك , أنا اعرف كثيراً عن علم النفس , بعضهم يقول إن الأحلام تعبر عن المستقبل بشكل صور ,
    هذه الصور تحذر الشخص من وقوع خطر ما , يقول عالم النفس أتلر (كنت أنوي السفر في السفينة ,
    ولكني شاهدت في المنام , أن هذه السفينة التي سو ف أسافر فيها ستغرق في البحر , فعدلت عن السفر ,
    وبالفعل غرقت تلك السفينة التي كنت أنوي السفر فيها )

    إنه لشيء مرعب حقا , أن تكون هذه الرؤيا معبرة عن المستقبل ؟؟؟!!!!!!

    لكن في التفاسير العربية للأحلام , الخضار يدل على الخير , والشجرة تدل على الأم , يعني ذلك أن هذه الرؤيا ,
    تعبر عن خير قادم , وهي ليست مخيفة لهذه الدرجة

    فطمأن نفسه بهذا التأويل المريح , وعاد لنومه , وغط في نوم عميق

    وفي الصباح خرج ليروي غرساته التي غرسها في الحديقة المنزلية , وشجرات وشجيرات الورد , المنتشرة في هذا المكان الرائع ,
    حتى يبدأ يومه بقهوة الصباح الذي ستقدمه له زوجته الرائعة والحبيبة , وبعد أن انتهى من ري النباتات الموجودة ,
    وجلس على كرسيه الموضوع بجانب طاولة بيضاء , لتضفي على المكان بهاء ورقة وجمالا ,
    مع جلوس شريكة عمره أمامه , وتقدم له فنجان القهوة برقة ودلال , ويتبادلا حديث الصباح الراقي ,
    المفعم بالحب والرضا والسعادة , الممتدة عبر السنين التي قضوها مع بعضهما .

    وفي هذا الجو البديع , الخضرة والماء والوجه الحسن , والرضا من الطرفين ,
    وعلامات السعادة المرسومة على وجهيهما , لتضفي على المكان بهجة وضياء ,
    لأن الجمال لا يمكن الإحساس فيه ما لم يكن معتمراً في قلب الإنسان سعادة الحياة , والسعادة هي التي تشعر بالجمال ,
    وليس الجمال هو الذي يأتي بالسعادة

    وبينما يرفع فنجان القهوة لشفتيه , تصلبت يده , وفتح عينيه على آخرهما , وتبدل لون وجهه ,
    وأخذ يحدق بنظره في مكان واحد من الحديقة , وانقطع صوته فجأة , وتوقف عن الكلام , فاستغربت الزوجة ,
    من هذا التبدل المفاجأ الذي ظهرت على ملامح زوجها , وبهذه السرعة العجيبة

    فقالت له ماذا حل بك يا حبيبي , هل توقف قلبك , وقامت من مكانها بسرعة , وصرخت من هول منظره ,
    والذي انقلب فجأة كأنه أصيب بجلطة , قد تودي فيه إلى النهاية المحتومة لكل مخلوق , فضمته لصدرها ومسحت ,
    ومسحت على جبينه بيدها الناعمة , وسمت بالله ,ودعت الله أن ينقذه , وأحست بأن جسمه يرتجف , وعرق بارد بدأ ينساب من جبينه ,
    وقالت كلمني يا حبيبي , قل لي شيئا , أرجوك

    ونظر إليها نظرة حزينة , مع ابتسامة خفيفة ارتسمت على شفتيه لكي يقول لها لا تخافي فأنا بصحة جيدة ,
    وحتى تمسح دموعها والتي كانت تجري على وجنتيها لتبلل بقايا من خيوط حمراء لم تختف بعد من شدة الصدمة

    عادت الزوجة لمكانها بعد أن اطمأنت على زوجها , وأكملا قهوة الصباح , ولم يكن قد أفصح لها عن شيء ,
    إلا أنه قال لها , كأنني رأيت ثعباناً اختبأ تحت تلك النبتة الغريبة , ولم أرها هنا من قبل

    وانصرفت الزوجة لعملها في البيت , وأسند ظهره إلى الكرسي , وبدأ يحدق بتلك النبتة , ليعيد الرؤيا التي رآها في المنام ,
    ويرويها بتفاصيلها لنفسه , لعله يجد مخرجا يرضيه , أو يقنع فيه إحساسه , بأن هذا الشيء , إن هو إلا أضغاث أحلام

    بينما كنت أجلس في مكاني هذا , وفي روعته وهدوئه , سمعت همهمة غريبة , نظرت لمكان الصوت , فوجدت رجلاً غريب الصفات,
    هيكله هيكل بشر , لكن قدماه كحافر البغال , ووجهه بشع جدا والعياذ بالله , وعلى رأسه قرنان ,
    كأنهما قرنا ثور متجهان إلى الأعلى , وهو طويل جدا , ويضحك ضحكات مرعبة , فخفت من منظره المتحول من الطول إلى القصر ,
    إلى الضخامة , مع أصوات وقهقهات , تخترق المكان كله , فلم يتحدث إلي , ولكن كان ينظر بعينيه أحيانا ناحيتي ,
    ليخرج من عينيه كأنه لسان من نار يقذفه ناحيتي , وفي يده غرساً من نبات لم تشاهده عيني قبلها , فغرسها في الحديقة ,
    وتوجه نحوي غاضبا , والشرر يتطاير من عينيه , ولكنه تطاول جسمه , وابتعد وجهه عني , وتحول لدخان أسود ليختفي في السماء ,
    وما كادت نفسي تهدأ قليلا من شدة الرعب الذي أحاط بكياني كله , حتى أصابني رعب شديد , كادت أنفاسي تخرج من بين جنبي

    الغرس التي وضعها ذلك المخلوق الغريب في الحديقة

    أخذت أفرعها الصغيرة تكبر وتمتد , وتلتهم كل شيء تجده في طريقها , التهمت الأشجار والأزهار, ومن تجد في طريقها ,
    إما أن يكون من أتباعها من البشر لينضم إلى بقية الحيوانات والحشرات والذئاب والكلاب المسعورة ,
    أو تلقي فيهم لمرافقيها من شرار خلق الله

    جاهدت نفسي وخرجت عن طوري , وحاولت مقاومتها , أو إحراقها , والتخلص منها

    ندهت على أولادي , وجيراني , فالكثيرون منهم إما ماتوا أو قتلوا , أو هربوا خارج البلاد , أو استسلموا , وبالسمع والطاعة إلى الأبد

    خرجت من المكان لعلي أجد من يسعفني , تجولت في الحدائق فلم أجد فيها إلا تلك الشجرة ,
    كنت أشاهد أشخاصاً أعرفهم لكنهم صاروا أشباه رجال

    الكل مشغول بأمور تافهة , الفضاء صار كئيبا , زرقة السماء اختفت , وانقلبت لسواد غريب

    النسمات تبدلت فانقلبت لصفير مرعب

    وبينما أبحث عن شيء من الماضي الجميل , وألتفت يمينا وشمالا , وإلى السماء السوداء فوقي, وجدت شعاعا من نور ,
    يخرج من بين ذلك السواد , ينعكس على مكان قريب مني

    ذهبت لذلك المكان , فوجدت بقعة من الأرض مكسوة بخضرة , وفيها بعض أشجار الزيتون , ومنتشرة فيها أزهار جميلة ,
    فارتاحت نفسي قليلاً , مع حيرة شغلت عقلي , كيف يمكن لهذه البقعة أن تنجوا من الخراب والدمار , ولم تطل حيرتي كثيراً ,
    عندما شاهدت رجالاً أشداء يقفون على حدود تلك البقعة , كأنهم قالب واحد , أو شخص واحد , مجتمعين تحت راية واحدة ,
    وشعارهم الوحيد , سنقطع تلك الشجرة الخبيثة من جذورها ونحرقها ونحرق من فيها ومن تحتها

    لقد مرت عدة عقود على رؤية ذلك الكابوس الفظيع , إنه يتذكره الآن , لقد مرت كل تفاصيله في حياته الممتدة عبر السنين ,
    ومن ثم يبتسم ابتسامة شيخ طاعن في السن , عندما شاهد تلك البقعة من الأرض الجميلة , ويحتضن شجرة الزيتون بحرارة , ويقول

    لقد جاء دورك لتنشرين الخير في كل البلاد

    أ-جولاق


    _________________
    avatar
    قتيبة
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 26/05/2010

    رد: الشجرة الخبيثة

    مُساهمة من طرف قتيبة في الثلاثاء فبراير 08, 2011 7:11 am

    موضوع رائع مرحبا بك
    avatar
    وداد
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 102
    تاريخ التسجيل : 28/10/2010

    رد: الشجرة الخبيثة

    مُساهمة من طرف وداد في السبت فبراير 12, 2011 1:19 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أوراق سورية أقوى من المصرية بيد الشعب للإطاحة بالفرعون السوري الصغير

    ما جرى بالأمس في مصر الشقيقة من سقوط نظام فرعوني على يد ثورة شعبية جارفة لا مثيل لها في
    التاريخ العربي والإنساني ربما من حيث التنظيم وعدم التخريب وعدم التدمير والإصرار على
    هدف واحد وهو رحيل النظام بأكمله وليس وجها أو وجهين يشكل دفعة معنوية قوية للشعب السوري
    الأشم ليشمر عن ساعديه ليلقن طاغية الشآم درسا كالدرس الذي لقنه أهل وشباب مصر
    الأبطال لفرعون العصر حسني مبارك ..
    إن أسباب ومسببات الثورة المصرية من الاستبداد الذي عشعش في سورية الأموية وحالة الطوارئ
    التي تزيد ثمانية عشر عاما على الحالة في مصر، وتوريث الابن الذي خاف وخشي منه
    المصريون من أن يسند مبارك إلى نجله الحكم، قد حصل في سورية، وإن التعذيب والاضطهاد
    والفساد والمحسوبية بعد أن شفط آل مخلوف وشاليشي كل مقدرات سورية و السوريين ..
    إن التربة خصبة في هذه الأيام المباركة من أيام العرب والمسلمين فالموجة الجماهيرية
    والشحن الجماهيري مع سورية، وإن الإعلام مع الثورات الجماهيرية كما أثبت خلال انتفاضة
    وثورة مصر الشقيقة، وإن العالم الغربي مع الثورات الجماهيرية بعد أن رأى في رحيل
    مبارك بداية لشرق أوسط جديد يصعب ويتعذر على طغاة آخرين وفي نفس المنطقة أن يحكموا
    أهلهم بالحديد والنار، ويتعذر على هؤلاء الطغاة أن يواصلوا الحكم بنفس الطريقة،
    ويتعذر على الشعوب بعد اليوم أن تصمت، فقد أثبت التاريخ أن مصر مركز زلزال العالم العربي ..
    نعم سورية أسوء من مصر، والشعب السوري بإذن الله لا يقل توقا للحرية عن شعب مصر العظيم،
    وما يردده النظام الطاغية في سورية من إسقاط كامب ديفيد بثورة مصر ليرى الكأس الآخر
    المليء بالاستبداد والديكتاتورية والظلم والمحسوبية والسجون وطرد الأحرار وغيره من
    الأسباب التي كانت شرارة ووقود معركة الشعب المصري مع النظام المصري ..
    سورية تزأر والشعب العربي يصبر ويتحمل ولكن لن ينام على الضيم،
    وقد أثبت ذلك الشعب المصري العزيز، واصلوا يا أهلنا في مصر، فمصر الديمقراطية
    لا يمكن أن تكون كذلك إلا إن عاشت في بيئة صحية تتنفس هواء الديمقراطية، وبالتالي
    لا بد من تطهير البيئة العربية من كل الهواء الاستبدادي الشمولي الفاسد لنعيش جميعا
    في بيئة صحية، وإلا فإن خطر الديكتاتورية الشمولية ماثلا، وإن إخوان الديكتاتورية
    يمدون إخوانهم في غي الاستبداد والشمولية ، عاشت مصر، وعاشت سورية أبية خالية
    من آل أسد ومخلوف والشاليشي والطائفيين
    وداد

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 2:48 pm