سوريا يا حبيبتي

سوريا يا حبيبتي

سوريا يا حبيبتي

يسرادارة منتدى سوريا ياحبيبتي ان ترحب بالاخ ( سالم حنفي ) اهلا وسهلا به
يسر إدارة منتدى سوريا ياحبيبتي أن ترحب العضو الجديد ((( رند ))) فمرحبا به
يسر ادارة منتدى سوريا ياحبيبتي ان ترحب بالاخت ( ياسمين الشام 1 ) اهلا وسهلا بها
يسر إدارة منتدى سوريا ياحبيبتي أن ترحب بالعضو الجديد ((د . باسل )) أهلا وسهلا به
يسر إدارة منتدى سوريا ياحبيبتي أن ترحب ب (عاشقة سوريا ) اهلا وسهلا بها
يسر ادارة منتدى سوريا ياحبيبتي ان ترحب ب ( سمري ياحرة ) اهلا وسهلا به

    لكل مثل قصة من مجتمعاتنا العربية

    شاطر
    avatar
    م-حيدر
    نائب المدير
    نائب المدير

    عدد المساهمات : 126
    تاريخ التسجيل : 04/04/2010
    العمر : 68

    لكل مثل قصة من مجتمعاتنا العربية

    مُساهمة من طرف م-حيدر في الأحد يناير 23, 2011 3:55 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    كثيرة هي تلك الأمثال التي يتداولها الناس في كل العالم .وهنا أحب أن أختار بعض تلك الأمثال .. وأنشرها هنا لتعم الفائدة.

    1- عادت حليمة لعادتها القديمة......مثل عربي.

    2- يهب الله كل طائر رزقه، ولكنه لا يلقيه له في العش......؟

    3- ينام عميقاً من لا يملك ما يخاف فقدانه......؟

    4- من أضر بشخص واحد..أصبح خطراً على مئة......؟

    5- كثرة مال الميت تسلي ورثته عنه......؟

    6- إذا استيقظت متأخراً..وجب عليك الركض طول النهار......؟

    7- سأل الممكن المستحيلَ:أين تقيم؟ قال المستحيل: في أحلام العاجز......؟

    8- كل بداية صعبة......؟

    9-الصبر نبات مر..ذو فاكهة حلوة......؟

    10-الحقيقة مثل النحلة: في جوفها العسل، وفي ذنبها الإبرة......؟

    وكل مثل له فصة وعبرة نعيشها جميعا وعلى الاخوة الاعضاء أن يتحفونا بقصة عن كل مثل

    مثال :عادت حليمة لعادتها القديمة

    حليمة هي زوجة حاتم الطائي الذي اشتهر بالكرم كما اشتهرت هي بالبخل.

    كانت اذا ارادت ان تضع سمناً في الطبخ أخذت الملعقة ترتجف في يدها .

    فاراد حاتم ان يعلمها الكرم فقال لها:

    ان الاقدمين كانوا يقولون ان المراة كلما وضعت ملعقة من السمن في طنجرة (حلة) الطبخ؛

    زاد الله بعمرها يوماً. فأخذت حليمة تزيد ملاعق السمن في الطبخ حتى صار طعامها طيباً وتعودت يدها على السخاء.

    وشاء الله ان يفجعها بابنها الوحيد الذي كانت تحبه اكثر من نفسها.

    فجزعت حتى تمنت الموت. واخذت لذلك تقلل من وضع السمن في الطبخ حتى ينقص عمرها وتموت. فقال الناس:

    عادت حليمة الى عادتها القديمة.

    م-حيدر



    _________________
    قريباً جداً يابشار بيجي دورك على المشنقة

    avatar
    خالد
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 206
    تاريخ التسجيل : 03/04/2010
    العمر : 68

    رد: لكل مثل قصة من مجتمعاتنا العربية

    مُساهمة من طرف خالد في الأحد يناير 23, 2011 7:06 am

    موضوع رائع وهادف نتمنى المزيد

    بسم الله الرحمن الرحيم

    يهب الله كل طائر رزقه، ولكنه لا يلقيه له في العش

    الفهم الحقيقي لتحصيل الرزق في الإسلام.

    فهمه بعض المسلمين فهماخاطأ أن كفالة الله الرزق لعباده مطلقة,

    وأن الله يتكفل برزقهم في كل الأحوال,

    حتى لو لم يقوموا بالسعي والعمل من أجل تحصيل هذا الرزق.

    وهذا الفهم الخاطيء نفاه النبي صلَّى اللهُ عليْهِ وَسَلَّم حينما

    دخل المسجد ذات يوم فرأي أبا أمامة جالسا في غير

    وقت الصلاة فلما سأله قال:

    ديوني ألزمتني وهموم لحقتني. فأفهمه النبي بأسلوبه اللبق الحكيم

    أن جلوسه هذا لايقضي عنه دينا, ولايفرج له هما.

    وأمره بالسعي والعمل مستعينا بالله, ونصحه بأن يستعين بالله من الهم

    والحزن ومن العجز والكسل صباحا ومساء.

    وهو صلَّى اللهُ عليْهِ وَسَلَّم لايستعيذ ولايأمر بالاستعاذة من شيء إلا أذا كان مكروها

    مذموما. فواظب أبو امامة علي ذلك وهو في سعيه وكدحه حتي فرج الله همه,

    وقضى دينه.

    لقد أعطاه النبي ــ كما أعطى المسلمين جميعاــ درسا,

    وهو أن تحصيل الرزق وسيلته السعي والعمل مع الاستعانة بالله.

    حينئذ تحق كفالة الله لعباده, والتي أعلنها سبحانه في صيغة

    الالزام في الآية الكريمة: (.على الله رزقها.)

    وصلى الله على سيّدنا محمد وعلى ءال الحبيب محمد وأصحاب الحبيب محمد صلاة

    وسلاما دائمين مستمرّين إلى يوم المحشر

    خالد

    avatar
    مثنى
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 74
    تاريخ التسجيل : 04/04/2010
    العمر : 29

    رد: لكل مثل قصة من مجتمعاتنا العربية

    مُساهمة من طرف مثنى في الأحد يناير 23, 2011 7:26 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    مشكور أخ حيدر على هذا الموضوع القيم والهادف

    بارك الله بك

    مثنى
    avatar
    نور احمد
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 63
    تاريخ التسجيل : 10/04/2010

    رد: لكل مثل قصة من مجتمعاتنا العربية

    مُساهمة من طرف نور احمد في الأحد يناير 23, 2011 7:32 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    بارك الله بك أخي الفاضل قصص رائعة وهادفة ومفيدة

    avatar
    ياسمين دمشق
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 79
    تاريخ التسجيل : 17/05/2010

    رد: لكل مثل قصة من مجتمعاتنا العربية

    مُساهمة من طرف ياسمين دمشق في الأحد يناير 23, 2011 7:54 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    3- ينام عميقاً من لا يملك ما يخاف فقدانه......؟

    عدلت فأمنت فنمت يا عمر

    ارسل كسرى وفدا
    من حاشيته المقربين الى زيارة عاصمة الإسلام و عمر بن الخطاب حيث كان يظن انها مملكة

    وان عمر ملكا.. وأمرهم أن ينظروا كيف يعيش وكيف يتعامل مع شعبه فدخلوا المدينة بالفعل

    وأرشدوهم إلى المسجد فسألوا أين قصر أمير المؤمنين فضحك الصحابة

    من سؤالهم هذا وأخذهم أحد الصحابة وقال لهم أترون

    هذا البيت الطيني وعليه شعر ماعز وضعه عمر لكي لا يسقط المطر فينهدم

    البيت على رأس عمر وأولاده … نظر الرسل بعضهم الى بعض ظانين منهم أن هذا البيت ربما كان

    المنتجع الصيفي أو مكانا ليقضي فيه بعض الوقت هو وأهله فقالوا بل نريد قصر

    الإمارة فقال لهم أن هذا هو ..

    فطرقوا الباب ففتح لهم عبد الله بن عمر بن الخطاب فسألوه عن أبيه.

    .فقال ربما كان في نخل المدينة .. فخرج معهم عبد الله حتى وصلوا

    إلى هناك فقال لهم أترون هذا الرجل النائم هناك إنه عمر بن الخطاب وقد كان المشهد

    الذى رآه وفد كسرى عبارة عن رجل نائم على ظهره يغط في نوم

    عميق على الأرض يده اليسرى تحت رأسه وسادة ويده اليمنى على عينه تحميه من حرارة الشمس .

    . فقال قولة صدق أصبحت مثلا واصبح الجيل بعد الجيل يرويها أمنت لما أقمت العدل بينهم

    فنمت نوم قرير العين هانيها (عدلت فأمنت فنمت يا عمر)

    الهدف من كتابتي هذه القصة مقارنة حياة عمر بن الخطاب بحياه الكثير من

    الاشخاص الان يعيشون بين الفلل والقصور والسيارات الفارهه ومارينا وماربيلا

    وغيرها وغيرها رحمك الله يا عمر يا رمز العدل علي مر التاريخ

    أتمنى من قادتنا الاشاوس نهج هذا القائد ( عمر إبن الخطاب ) رضي الله عنه



    avatar
    محمود غنيم
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 113
    تاريخ التسجيل : 04/04/2010
    العمر : 88

    رد: لكل مثل قصة من مجتمعاتنا العربية

    مُساهمة من طرف محمود غنيم في السبت يوليو 21, 2012 1:45 pm

    استيقظ أحد الصالحين يوما ..
    فى ساعة متأخرة من الليل قبل الفجر ....
    فوجد امرأته
    تتهجد ..
    .. وتصلى وتدعو دامعة العينين مخلصة الدعاء لله فتعجب من صلاحها وكيف أنه
    ينام بينما تبقى هى زاهدة عابدة فقال لها : ألا تنامين ???.
    ما الذى أبقاك الى الآن؟؟؟
    فردت الزوجة الصالحة بخشوع:
    ...وكيـــــــــف ينام .. من علم أن حبيبــــه لا ينام؟
    قال صل الله عليه وسلم : ’ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة الى السماء الدنيا حين
    يبقى ثلث الليل الاخير فيقول: من يدعوني فأستجيب له من يسألني فأعطيه من يستغفرني فأغفر له ..
    البخاري
    تلك الاوقات جعلها الله تعالى علامات لعباده يتزودون منها لدنياهم وآخرتهم …
    فالمحروم حقا من ضيع تلك الفرص وغفل عن تلك المنح الالهية.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يونيو 22, 2018 2:30 pm