سوريا يا حبيبتي

سوريا يا حبيبتي

سوريا يا حبيبتي

يسرادارة منتدى سوريا ياحبيبتي ان ترحب بالاخ ( سالم حنفي ) اهلا وسهلا به
يسر إدارة منتدى سوريا ياحبيبتي أن ترحب العضو الجديد ((( رند ))) فمرحبا به
يسر ادارة منتدى سوريا ياحبيبتي ان ترحب بالاخت ( ياسمين الشام 1 ) اهلا وسهلا بها
يسر إدارة منتدى سوريا ياحبيبتي أن ترحب بالعضو الجديد ((د . باسل )) أهلا وسهلا به
يسر إدارة منتدى سوريا ياحبيبتي أن ترحب ب (عاشقة سوريا ) اهلا وسهلا بها
يسر ادارة منتدى سوريا ياحبيبتي ان ترحب ب ( سمري ياحرة ) اهلا وسهلا به

    محمد رياض شقفة مراقب عام للاخوان المسلمين

    شاطر
    avatar
    ياسين طيفور
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 66
    تاريخ التسجيل : 17/05/2010

    محمد رياض شقفة مراقب عام للاخوان المسلمين

    مُساهمة من طرف ياسين طيفور في الخميس سبتمبر 16, 2010 10:06 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    محمد رياض لـ «الشرق الأوسط»: موجودون في أغلب الدول العربية ولا نتدخل في الشأن الداخلي ونتواصل عبر الإنترنت
    الشرق الأوسط
    انتخب مجلس الشورى في جماعة الإخوان المسلمين في سورية مراقباً عاماً جديداً، خلفاً للمراقب العام السابق المحامي علي صدر الدين البيانوني (أبو أنس) (72 عاماً)، الذي أعلن تقاعده في ختام ولايته الثالثة.
    وانتخب مجلس الشورى في «إخوان» سورية الأسبوع الماضي مراقباً عاماً جديداً هو المهندس محمد رياض شقفة (66 عاماً). ويعتبر المهندس محمد رياض شقفة، وهو من مواليد عام 1944، من الشخصيات الحموية البارزة في الجماعة، وتم تعيين نائب حموي له أيضاً هو فاروق طيفور، وكلاهما قادا العمل العسكري في الجماعة ضد النظام السوري في مطلع الثمانينيات.
    ومحمد رياض شقفة مهندس مدني، تخرج من جامعة دمشق عام 1968، وعمل في مجال الإنشاءات حتى خروجه من سورية أواخر السبعينيات، ليتولى مناصب أمنية وعسكرية في التنظيم في الثمانينيات. وتعرض شقفة الذي عاش في العراق لمدة 26 عاماً لمحاولة اغتيال في العاصمة العراقية بغداد عام 2003 بعد سقوط النظام العراقي، وأصيب بعدة رصاصات اخترقت سيارته، ولكنه نجا من الموت.
    وقال شقفة (أبو حازم) الذي يعيش حالياً في اليمن منذ نحو عامين، إنه يتواصل مع زملائه في قيادة «إخوان» سورية عبر الشبكة العنكبوتية بصفة شبه يومية. وأضاف أبو حازم وهو اسمه الحركي على حد قوله إن «إخوان» سورية موجودون في أغلب الدول العربية، وهم يمارسون الدعوة ولا يتدخلون في الشأن الداخلي لأي بلد. وقال رداً على سؤال لـ«الشرق الأوسط» إنهم مستعدون للتحول إلى حزب سياسي، وليس بالضرورة تحت شعار «الإخوان»، إذا ما سمحت سورية بالأحزاب وأجازت الحريات وأعادت الديمقراطية وحقوق الإنسان إلى الشعب.
    وأوضح أن «وجودنا في الخارج مرتبط بالوضع القائم في سورية». وعن علاقة «إخوان» سورية بمكتب الإرشاد العام في مصر، قال: «هناك اتصالات ولكنها تدخل ضمن أمور تشاورية»، مشيراً إلى أن «مصر هي بلد المؤسس حسن البنا عام 1928 كجمعية دينية تهدف إلى التمسك بالدين وأخلاقياته وتطالب بالعيش في ظل الإسلام، كما نزل على نبي الإسلام محمد وكما دعا إليه السلف الصالح، وعملوا به وله، عقيدة راسخة تملأ القلوب».
    إلا أن المراقب الجديد لـ«إخوان» سورية لم يستبعد أن يكون المراقب العام للتنظيم العالمي للإخوان المسلمين من بلد آخر غير مصر، مشيراً إلى أن الموضوع يحتاج إلى مزيد من النقاشات.
    وعن أهداف «إخوان» سورية في المرحلة الحالية، قال أبو حازم: «نطالب بالحرية للشعب السوري بجميع أطيافه، الذي يتوجب عليه اختيار ممثليه الشرعيين». وقال إنه متفق تماماً مع ما أكد عليه الشيخ القرضاوي رئيس اتحاد علماء المسلمين في أن «الحرية قبل تطبيق الشريعة». ونفى إجراء أي اتصالات بين «إخوان» سورية ونظام بلادهم، وقال: «لم تحصل أي اتصالات مباشرة بيننا وبين النظام وليس هناك أي جديد في هذا المجال».
    من جهته قال المراقب العام السابق المحامي علي صدر الدين البيانوني (أبو أنس)، الذي أعلن تقاعده في ختام ولايته الثالثة في اتصال هاتفي أجرته معه «الشرق الأوسط» أمس وقال إنه سيبقى جندياً في الجماعة وسيبدأ في كتابة مذكراته، وأشار إلى أنه شخصياً طالب من قبلُ أن ينتخب مراقباً عاماً للجماعة لمدة دورتين فقط، في حين شغل المنصب لمدة ثلاث دورات.
    وأشاد بخليفته المهندس محمد شقفة. وقال: «ليس عندنا حمائم أو صقور، ولكنه عمل معي لمدة 14 عاماً في قيادة الإخوان، وانتخب بأغلبية الثلثين. وكان أحد أركان القيادة وضمن فريق العمل، ومنسجماً مع توجهات الجماعة». وأوضح «أريد اليوم أن أستريح بعد 14 عاماً في منصب المراقب العام لإخوان سورية».
    مشيراً إلى أن المراقب الجديد أبو حازم أكثر شباباً منه. وأشاد المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين السوريين السابق المحامي علي صدر الدين البيانوني بنتائج اجتماعات مجلس شورى الجماعة التي انتهت بانتخاب رياض الشقفة (أبو حازم) خلفاً له.
    وأكد بأن ذلك جرى في كنف العمل الديمقراطي الشوري الذي قال إن الجماعة تلتزم به في مؤسساتها الداخلية. ونفى البيانوني أن تكون نتائج اجتماعات مجلس شورى الجماعة انقلاباً على سياسات الجماعة المعتمدة أثناء إشرافه عليها، وقال: «ما جرى في اجتماع مجلس شورى الجماعة من انتخاب قيادة جديدة للجماعة هو عملية ديمقراطية شورية بامتياز، والأخ رياض الشقفة الذي تسلم منصب المراقب العام كان جزءاً من المرحلة الماضية، وكان منسجماً مع السياسات العامة التي نتخذها». وأضاف: «ليس صحيحاً أن هناك تيارات متصارعة داخل الجماعة، وخلال المسيرة السابقة كانت مواقفنا تُتخذ بالأكثرية، ولا وجود لتياري الحمائم والصقور كما يريد البعض الترويج لذلك»، مشدداً على أن مجلس شورى الجماعة أكد أن «سياسات الإخوان مستمرة على حالها». وحول مستقبل علاقته بـ«الإخوان» بعد خروجه من منصب المراقب العام، قال البيانوني: «سأستمر في الالتزام بسياسات الإخوان، فأنا سأظل عضو مجلس الشورى، ولكن سني لم تعد تسمح لي بتسلم مواقع تنفيذية، وأنا لا أشعر بأي ظلم أو انقلاب علي، فما جرى كما قلت هو عملية ديمقراطية شورية، بل إنني كنت أتمنى أن أتنحى منذ الدورة الماضية لكن الإخوة ألزموني بالبقاء، وقد اشترطت يومها إضافة ملاحظة تمنع الترشح لدورة أخرى، وهذا هو ما جرى والحمد لله»، على حد تعبيره.
    وكان مجلس الشورى لجماعة الإخوان المسلمين في سورية قد أعلن في ختام دورته العادية الأولى أن سياسة الجماعة وموقفها في المرحلة الجديدة تتوافق بخطوطها العامة مع سياستها وموقفها في المرحلة السابقة، مبيناً أنه مارس حقه الشرعي والدستوري بانتخاب مراقب عام جديد للجماعة، وهو رياض الشقفة، وقيادة جديدة للمرحلة المقبلة. وثمّن المجلس جهود البيانوني وجهود القيادة التي كان على رأسها في المرحلة الماضية.
    avatar
    ياسين طيفور
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 66
    تاريخ التسجيل : 17/05/2010

    رد: محمد رياض شقفة مراقب عام للاخوان المسلمين

    مُساهمة من طرف ياسين طيفور في الخميس سبتمبر 16, 2010 10:11 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم



    لس الشورى لجماعة الإخوان المسلمين في سوريا اختيار رياض الشقفة (أبو حازم)، مراقبًا عامًّا للجماعة في سوريا خلفًا لعلي صدر الدين البيانوني الذي انتهت مدة توليه المسئولية، معربًا عن أمله في استمرار مسيرة البذل والعطاء؛ لتحقيق الخير والحرية لسوريا وشعبها.

    وأكد في بيانٍ- وصل (إخوان أون لاين)- في ختام دورته العادية الأولى أنَّ سياسة الجماعة وموقفَها في المرحلة الجديدة، تتوافق بخطوطها العامة، مع سياستها وموقفها في المرحلة السابقة، مستنكرًا كافة الإجراءات القمعية التي تمارَس بحق الشعب السوريِّ بكل فئاته.

    وأوضح المجلس أن القوى الكبرى حسمت أمرَها وموقفها تجاه النظام السوري عن طريق الاستقرار لا الاستبدال، والاستمرار ولو بالاستبداد، مشددًا على أن ذلك أثمر مزيدًا من قمع الإنسان السوريِّ واضطهاده، وعودة الحالة التسلطية عبر تحدِّي قِيَمِ الإسلام وعقيدته، واستمرار تعطيل الحياة السياسية، وتجدد حملات ملاحقة الأحرار وأصحاب الرأي ومطاردتهم.
    وأشار إلى أن مظاهر هذا القمع تمثَّلت في امتداد حملات العدوان واشتدادها على الفتيات السوريات، كالأسيرتَيْن: (طَلّ الملّوحي) و(آيات أحمد)، والعدوان على حرية الطاعنين في السنّ، كالقاضي والمحامي الثمانينيّ الأسير (هيثم المالح)، والعدوان على حجاب المرأة السورية المسلمة، بذريعة مَنع نقابها، كما وقع مع 1200 مُدَرِّسَةٍ محجَّبةٍ ومنقّبة، واستمرار العدوان على مثقفي سوريا وشبابها وأحرارها ومفكِّريها وأدبائها وعلمائها.

    وأعلن مجلس الشورى تضامن جماعة الإخوان المسلمين في سوريا مع كلِّ أحرار سوريا وحرائرها في سجون النظام، مطالبةً بإطلاق سراحهم فورًا من غير قيدٍ أو شرط، متسائلاً: "هل يمكن أن يتحرر جولاننا المحتل من قيد العدوِّ الصهيونيّ، بشعبٍ مكبَّلٍ مقهور، ووطنٍ أسيرٍ ينتشر فيه الفساد والقمع بمختلف أشكاله؟!".

    وأكد البيان أن الصراع مع العدو الصهيوني هو صراع مصير، وأنَّ يجري على أرض فلسطين عامةً، وغزة خاصةً، هو جزءٌ من هذا الصراع، مشددًا على أن ما تعاني منه غزةُ هاشم، من حصارٍ وعدوانٍ وتجويعٍ هو جريمة إنسانية لا يمكن السكوت عنها أو تجاهلها.
    avatar
    ياسين طيفور
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 66
    تاريخ التسجيل : 17/05/2010

    رد: محمد رياض شقفة مراقب عام للاخوان المسلمين

    مُساهمة من طرف ياسين طيفور في الخميس سبتمبر 16, 2010 10:18 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم



    ايو حازم .المراقب العام للاخوان المسلمين في سوريا



    ابو انس البيانوني .المراقب السابق للاخوان المسلمين في سوريا
    avatar
    ياسمين دمشق
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 79
    تاريخ التسجيل : 17/05/2010

    رد: محمد رياض شقفة مراقب عام للاخوان المسلمين

    مُساهمة من طرف ياسمين دمشق في الخميس سبتمبر 16, 2010 10:23 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    مبارك للاخوان المسلمين في سوريا انتخاب ( ابو حازم شقفة ) مراقب عام

    avatar
    م-مفتي
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 42
    تاريخ التسجيل : 23/05/2010

    رد: محمد رياض شقفة مراقب عام للاخوان المسلمين

    مُساهمة من طرف م-مفتي في الخميس سبتمبر 16, 2010 10:30 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الف مبروك للاخ الكبير ابو حازم على انتخابه

    ( مراقب عام للاخوان المسلمين في سوريا)



    avatar
    قتيبة
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 26/05/2010

    رد: محمد رياض شقفة مراقب عام للاخوان المسلمين

    مُساهمة من طرف قتيبة في الثلاثاء يناير 03, 2012 1:34 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    طيفور: مواقف "حزب الله" وإيران تناصر القاتل على المقتول.. ونرفض الحوار والنظام سيسقط
    رأى نائب المراقب العام لـ"الإخوان المسلمين"
    في سوريا وعضو المكتب التنفيذي في "المجلس الوطني السوري" فاروق طيفور أنّ "حزب الله في لبنان و(الأمين العام لـ"حزب الله")
    السيد حسن نصرالله ومنذ فترة بسيطة كان موقفه داعمًا للقاتل
    (الرئيس السوري) بشار الأسد"، معتبرًا أنّ "مواقف "حزب الله"
    وايران تناصر القاتل على المقتول".

    طيفور، وفي حديث إلى قناة "mtv"، أضاف: "نحن وقفنا إلى جانب "حزب الله"
    في العام 2006 أثناء حرب تموز"، مشيرًا إلى أن "موقف السيد نصرالله أساء له
    ولحزبه ولشيعيّته، فلقد كانت صوره توضع في البيوت والآن صوره حُرقت وداستها الأقدام بعد موقفه". وأضاف: "أتمنى أن يعود (نصرالله) عن موقفه هذا".

    وعن قوّة جماعة الإخوان المسلمين في سوريا ونظرتهم إلى الآخر، قال طيفور: "نحن لا نستطيع تقدير قوتنا بالتحديد لأنّ ليس هناك تنظيم ثابت لنا لكن نحن في إطار الأنصار والمؤيدين وأنصارنا ليسوا من المنتسبين"،
    مضيفًا: "نتجه الى مشاركة الآخرين في الحكم في سوريا، ونحن
    (الإخوان المسلمون في سوريا) انتلقنا الى دعم المعارضة وسعينا لبدء حوار مشترك مع الآخر ابتداءً من مؤتمر اسطنبول وكان الهدف منه تقريب وجهات النظر".
    وأردف: "هدفنا الحوار داخل إطار المعارضة في سوريا".
    وقال: "مشروعنا منذ عام 2004 يطرح اللقاء مع الآخر في دولة مدنية، ونحن مع قيام دولة مدنيّة في سوريا".

    وعن الدور الذي تلعبه "جامعة الدول العربيّة" في معالجة الأزمة السوريّة، أكد طيفور أنّ "هناك خيبة أمل كبيرة ولكن ليس من "جامعة الدول العربية"، مشيرًا إلى أنّ "النظام هو الذي يُفشّل الآن مهمة المراقبين العرب". وتابع: "أعتقد أنّ "الجامعة العربية" ستتّخذ موقفًا، والملف سيُطوى في سوريا ويُحال الى مجلس الامن الدولي". وأضاف: "نحن مع حماية شعبنا وأبناء وطننا"، مشددًا على أنهم "يتظاهرون بطريقة سلمية ولم يلجأوا إلى العنف".

    إلى ذلك، اعتبر طيفور أنّ "القضية الفلسطينية قضية مركزية بالنسبة للإخوان المسلمين"، مشيرًا إلى أنّ "الأولوية انتقلت من القضية الفلسطينية الى القضية الوطنية التحرّريّة". وقال: "بعد المجازر والدماء في سوريا نرفض الحوار والنظام سيسقط".

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 11:30 pm