سوريا يا حبيبتي

سوريا يا حبيبتي

سوريا يا حبيبتي

يسرادارة منتدى سوريا ياحبيبتي ان ترحب بالاخ ( سالم حنفي ) اهلا وسهلا به
يسر إدارة منتدى سوريا ياحبيبتي أن ترحب العضو الجديد ((( رند ))) فمرحبا به
يسر ادارة منتدى سوريا ياحبيبتي ان ترحب بالاخت ( ياسمين الشام 1 ) اهلا وسهلا بها
يسر إدارة منتدى سوريا ياحبيبتي أن ترحب بالعضو الجديد ((د . باسل )) أهلا وسهلا به
يسر إدارة منتدى سوريا ياحبيبتي أن ترحب ب (عاشقة سوريا ) اهلا وسهلا بها
يسر ادارة منتدى سوريا ياحبيبتي ان ترحب ب ( سمري ياحرة ) اهلا وسهلا به

    الحاكم العادل والمرأة المظلومة

    شاطر
    avatar
    م-مفتي
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 42
    تاريخ التسجيل : 23/05/2010

    الحاكم العادل والمرأة المظلومة

    مُساهمة من طرف م-مفتي في الأربعاء ديسمبر 07, 2011 2:10 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    جاءت إمراه غاضبة الى داوود عليه السلام وقالت :
    يا نبي الله أربك ظالم أم عادل !؟
    فقال داود :
    ويحك يا امرأة هو العدل الذي لا يجور ، ثم قال لها ما قصتك !؟
    قالت : أنا أرملة عندي ثلاث بنات أقوم عليهن
    من غزل يدي فلما كان أمس شدّدت غزلي في خرقة حمراء
    و أردت أن أذهب إلى السوق لأبيعه و أطعم به أطفالي
    فإذا أنا بطائر قد انقض عليّ و أخذ الخرقة و الغزل و ذهب ،
    و بقيت حزينة لاأملك شيئاً أبلّغ به أطفالي ..

    فبينما المرأة مع داود عليه السلام في الكلام
    إذا بالباب يطرق على داود فأذن له بالدخول
    وإذا بعشرة من التجار كل واحد بيده
    مائة دينار فقالوا يا نبي الله نريد
    أن نتصدق بها فأعطها لمن يستحقها ..
    فقال لهم داود عليه السلام :
    ما سبب حملكم هذا المال !؟
    قالوا يا نبي الله كنا في مركب فهاجت علينا الريح
    و أشرفنا على الغرق فإذا بطائر قد ألقى علينا خرقة حمراء
    و فيها غزل فسدّدنا به عيب المركب فهانت علينا الريح
    و انسد العيب فنذرنا لله أن يتصدّق كل واحد منا بمائة دينار
    و هذا هو المال بين يديك فتصدق به على من أردت ..

    فالتفت داود - عليه السلام- إلى المرأة و قال لها :
    ربٌ يتاجرُ لكِ في البر والبحر و تجعلينه ظالمًا !؟
    و أعطاها الألف دينار و قال : أنفقيها على أطفالك ..

    لا إله إلا الله وسبحان الله الملك العدل ..
    avatar
    رند
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 37
    تاريخ التسجيل : 25/01/2012

    رد: الحاكم العادل والمرأة المظلومة

    مُساهمة من طرف رند في الأربعاء يناير 25, 2012 4:06 pm

    سبحانك ربي ما اعظمك قادر على كل شي

    ربي ظلمت نفسي وان لم تغفر لي وترحمني لاكوننا من الخاسرين


    عدل سابقا من قبل رند في الخميس يناير 26, 2012 11:55 am عدل 1 مرات
    avatar
    أ-جولاق
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 186
    تاريخ التسجيل : 12/04/2010

    رد: الحاكم العادل والمرأة المظلومة

    مُساهمة من طرف أ-جولاق في الخميس يناير 26, 2012 7:01 am

    هكذا علمنا الاسلام
    بأن نسلم الامر لله مهما كان الامر صغيرا أو كبيرا


    _________________
    avatar
    احمد حداد
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 59
    تاريخ التسجيل : 03/05/2010

    رد: الحاكم العادل والمرأة المظلومة

    مُساهمة من طرف احمد حداد في الإثنين نوفمبر 26, 2012 1:45 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    يحكى أن بهلول كان رجلا مجنونا فى عهد الخليفة العباسي هارون الرشيد ومن أجمل مواقف بهلول أن مر عليه الرشيد يوما وهو جالس على إحدى المقابر
    فقال له هارون معنفا " يا بهلول يا مجنون متى تعقل ؟ "
    فركض بهلول وصعد إلى أعلى شجر
    ة ثم نادى على هارون بأعلى ص
    وته " ياهارون يا مجنون متى تعقل ؟"
    فأتى هارون تحت الشجرة وهو على صهوة حصانه وقال له " أنا المجنون أم أنت الذى يجلس على المقابر "
    فقال له بهلول " بل أنا عاقل "
    قال هارون وكيف ذلك ؟
    قال بهلول " لأنى عرفت أن هذا زائل وأشار إلى قصر هارون وأن هذا باق وأشار إلى القبر ، فعمرت هذا قبل هذا ،
    وأما أنت فإنك قد عمرت هذا ( يقصد قصره ) وخربت هذا ( يعنى القبر ) فتكره أن تنتقل من العمران إلى الخراب مع أنك تعلم أنه مصيرك لامحال ،
    وأردف قائلا " فقل لي أينا المجنون ؟" ،
    فرجف قلب هارون الرشيد – وكان رجلا صالحا - من كلمات بهلول وبكى حتى بلل لحيته وهو يقول " والله إنك لصادق .."
    ثم قال هارون زدنى يا بهلول
    فقال بهلول " يكفيك كتاب الله فالزمه . "
    قال هارون " ألك حاجة فأقضيها "
    قال بهلول: نعم ثلاث حاجات إن قضيتها شكرتك
    قال فاطلب ،
    قال : " أن تزيد فى عمري "
    قال : "لا اقدر "
    قال : " أن تحميني م�� ملك الموت "
    قال " لا أقدر "
    قال :" أن تدخلنى الجنة وتبعدنى عن النار "
    قال : " لا أقدر "
    قال : " فلاحاجة لي عندك..

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يونيو 22, 2018 2:27 pm