سوريا يا حبيبتي

سوريا يا حبيبتي

سوريا يا حبيبتي

يسرادارة منتدى سوريا ياحبيبتي ان ترحب بالاخ ( سالم حنفي ) اهلا وسهلا به
يسر إدارة منتدى سوريا ياحبيبتي أن ترحب العضو الجديد ((( رند ))) فمرحبا به
يسر ادارة منتدى سوريا ياحبيبتي ان ترحب بالاخت ( ياسمين الشام 1 ) اهلا وسهلا بها
يسر إدارة منتدى سوريا ياحبيبتي أن ترحب بالعضو الجديد ((د . باسل )) أهلا وسهلا به
يسر إدارة منتدى سوريا ياحبيبتي أن ترحب ب (عاشقة سوريا ) اهلا وسهلا بها
يسر ادارة منتدى سوريا ياحبيبتي ان ترحب ب ( سمري ياحرة ) اهلا وسهلا به

    الرجولة في الاسلام..هم الرجال حقا

    شاطر
    avatar
    خالد
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 206
    تاريخ التسجيل : 03/04/2010
    العمر : 67

    الرجولة في الاسلام..هم الرجال حقا

    مُساهمة من طرف خالد في الخميس سبتمبر 29, 2011 7:19 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    مهما يكن أهل حمص حب -(( لسعيد بن عامر،))
    فلا مفر من أن يكون هناك بعض التذمر والشكوى.. على الأقل لتثبت حمص أنها
    لا تزال المنافس القوي لكوفة العراق...
    تقدم البعض يشكون منه، وكانت شكوى مباركة،
    فقد كشفت عن جانب من عظمة الرجل، عجيب عجيب جدا..
    طلب عمر من الزمرة الشاكية أن تعدد نقاط شكواها، واحدة واحدة..
    فنهض المتحدث بلسان هذه المجموعة وقال: نشكو منه أربعا:
    " لا يخرج الينا حتى يتعالى النهار..
    ولا يجيب أحدا بليل..
    وله في الشهر يومان لا يخرج فيهما الينا ولا نراه،
    وأخرى لا حيلة له فيها ولكنها تضايقنا، وهي أنه تأخذه الغشية بين الحين والحين"..

    وجلس الرجل
    وأطرق عمر مليا، وابتهل الى الله همسا قال:
    " اللهم اني أعرفه من خير عبادك..
    اللهم لا تخيّب فيه فراستي"..
    ودعاه للدفاع عن نفسه، فقال سعيد:
    أما قولهم اني لا أخرج اليهم حتى يتعالى النهار..
    " فوالله لقد كنت أكره ذكر السبب.. انه ليس لأهلي خادم، فأنا أعجن عجيني، ثم أدعه يختمر، ثم اخبز خبزي، ثم أتوضأ للضحى،
    ثم أخرج اليهم"..

    وتهلل وجه عمر وقال: الحمد لله.. والثانية..؟!
    وتابع سعيد حديثه:
    وأما قولهم: لا أجيب أحدا بليل..
    فوالله، لقد كنت أكره ذكر السبب.. اني جعلت النهار لهم،والليل لربي"..
    أما قولهم: ان لي يومين في الشهر لا أخرج فيهما...
    " فليس لي خادم يغسل ثوبي، وليس بي ثياب أبدّلها، فأنا أغسل ثوبي ثم أنتظر أن يجف بعد حين.. وفي آخر النهار أخرج اليهم ".
    وأما قولهم: ان الغشية تأخذني بين الحين والحين..
    " فقد شهدت مصرع خبيب الأنصاري بمكة، وقد بضعت قريش لحمه، وحملوه على جذعه، وهم يقولون له: أتحب أن محمدا مكانك،
    وأنت سليم معافى..؟ فيجيبهم قائلا: والله ما أحب أني في أهلي وولدي، معي عافية الدنيا ونعيمها، ويصاب رسول الله بشوكة..
    فكلما ذكرت ذلك المشهد الذي رأيته و أنا يومئذ من المشركين، ثم تذكرت تركي نصرة خبيب يومها، أرتجف خوفا من عذاب الله،
    ويغشاني الذي يغشاني"..

    وانتهت كلمات سعيد التي كانت تغادر شفتيه مبللة بدموعه الورعة الطاهرة..
    ولم يمالك عمر نفسه ونشوه، فصاح من فرط حبوره.
    " الحمد للله الذي لم يخيّب فراستي".!
    وعانق سعيدا، وقبّل جبهته المضيئة العالية...
    من كتاب "رجال حول الرسول"
    cheers cheers cheers
    avatar
    ابو دجانة
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 83
    تاريخ التسجيل : 16/04/2010

    رد: الرجولة في الاسلام..هم الرجال حقا

    مُساهمة من طرف ابو دجانة في الخميس سبتمبر 29, 2011 11:50 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أين نحن من هذا العملاق *** ( سعيد بن عامر ) رضي الله عنه

    هاؤلاءهم الرجال حقا
    avatar
    خالد
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 206
    تاريخ التسجيل : 03/04/2010
    العمر : 67

    رد: الرجولة في الاسلام..هم الرجال حقا

    مُساهمة من طرف خالد في الأربعاء أكتوبر 05, 2011 2:26 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    يحكى أن شيخاً كان يعيش فوق تلٍ من التلال ويملك جواداً وحيداً محبّباً إليه..
    وفي يوم من الأيام فرّ جواده، فجاء إليه جيرانه يواسونه لهذا الحظ العاثر.
    فأجابهم بلا حزن : وما أدراكم أنه حظٌ عاثر؟
    وبعد أيام قليلة عاد إليه الجواد مصطحباً معه عدداً من الخيول البريّة..
    فجاء إليه جيرانه يهنئونه على هذا الحظ السعيد .
    فأجابهم بلا تهلل : وما أدراكم أنه حظٌ سعيد؟
    ولم تمضِ أيام حتى كان ابنه الشاب يدرب أحد هذه الخيول البرية فسقط من فوقه وكسرت ساقه
    وجاءوا للشيخ يواسونه في هذا الحظ السيء .
    فأجابهم بلا هلع : وما أدراكم أنه حظ سيء؟
    وبعد أسابيع قليلة أعلنت الحرب وجند شباب القرية وأعفي ابن الشيخ من القتال لكسر ساقه
    فمات في الحرب شبابٌ كثر
    ***
    الدعاة لا يغالون في الحزن على شيء فاتهم لأنهم لا يعرفون على وجهة اليقين
    إن كان فواته شراً خالصاً أم خير خفي أراد الله به أن يجنبهم ضرراً أكبر،
    ولا يغالون أيضاً في الابتهاج لنفس السبب .
    إنّمـا يشكرون الله دائماً على كل ما أعطاهم ويفرحون باعتدال
    ويحزنون على ما فاتهم بصبر جميل .
    هؤلاء هم السعداء .. فإن السعيد هو الشخص القادرعلى القبول والرضا ،
    ير ضى بالقضاء والقدر ، ويتقبل الأقدار بمرونة وإيمان .
    " وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ "

    سورة البقرة: 216 .
    avatar
    خالد
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 206
    تاريخ التسجيل : 03/04/2010
    العمر : 67

    رد: الرجولة في الاسلام..هم الرجال حقا

    مُساهمة من طرف خالد في الأربعاء أكتوبر 05, 2011 2:28 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    يوم فتح مكة أسلم أبو قحافة [ أبو سيدنا أبي بكر]،
    وكان إسلامه متأخراجدا وكان قد عمي،
    فأخذه سيدنا أبو بكر وذهب به إلى النبي صلى الله عليه وسلم
    ليعلن إسلامه ويبايع النبي صلى الله عليه وسلم
    فقال النبي صلى الله عليه وسلم:
    ' يا أبا بكر هلا تركت الشيخ في بيته، فذهبنا نحن إليه '.
    فقال أبو بكر:
    لأنت أحق أن يؤتى إليك يا رسول الله .. وأسلم أبو قحافة..
    فبكى سيدنا أبو بكر الصديق،
    فقالوا له :
    هذا يوم فرحة، فأبوك أسلم ونجا من النار
    فما الذي يبكيك؟
    قال:
    لأني كنت أحب أن الذي بايع النبي الآن ليس أبي
    ولكن أبو طالب،
    لأن ذلك كان سيسعد النبي أكثر....
    سبحان الله ،
    فرحته لفرح النبي أكبر من فرحته لأبيه
    أين نحن من هذا ؟
    ما رأيك في هذا الحب؟
    avatar
    وداد
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 102
    تاريخ التسجيل : 28/10/2010

    رد: الرجولة في الاسلام..هم الرجال حقا

    مُساهمة من طرف وداد في الأربعاء أكتوبر 05, 2011 8:15 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الصفات المعنوية::للرجولة
    فالرجولة فهي تنقص غالب من نشاههم من الرجال:
    (1) الصبر: وهي مغالبة النفس على الأمر المكروه أو الصعب ، فالصلاة صعبة تحتاج لصبر
    ومقارعة الأعداء مكروهة فتقتضي الصبر ، والرجل أغلب شؤون حياته تحتاج منه الصبر.

    (2) الصدق: الصدق في القول والفعل والمعاملة ، فهي صفات لا تجدها إلا في الرجال وأما
    غير الرجال فيلجؤون للكذب والخداع والغدر والغش يلحققوا مأربهم الدنيئة
    وأما من مشى على الاستقامة فلن يحتج للغدر والكذب.

    (3) المروئة: وهي احترام النفس وتقديرها (تعريفي الخاص)
    فلا يمشي بالسروال القصير في الشوارع ،
    ولا يتناول السندويتشات وهو يمشي في الشارع أمام المارة ،
    ولا يقهقه بصوت عال في الأسواق وليس بصخاب بالأسواق ، ولا يختلق المشاجرات ولا يثير الشغب.

    (4) العفة: فلا يلاحق النساء ولا يتعرض لهن ولا يقتحم بيوت الناس ليجول ببصره فيها
    ولا يتعمد حشر نفسه في المصاعد التي بها نساء ولا يستخدم هاتفه لإيذاء
    العوائل ولا يشتري المجلات النسائية ليبصبص في وجوه النسوان.

    (5) الحياء: من أعظم صفات الرجال ،
    أمور تمنعهم من الوقوع في الحرام وتبعدهم
    عن دائرة المكروه ، تحبب الناس فيهم
    avatar
    وداد
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 102
    تاريخ التسجيل : 28/10/2010

    رد: الرجولة في الاسلام..هم الرجال حقا

    مُساهمة من طرف وداد في الأربعاء أكتوبر 05, 2011 8:17 am


    (( معنى الرجولة ))

    البعض يعتقد أن المرجله هي السطوة على أهل بيته وإثارة الرعب في قلوبهم عند الدخول للمنزل.
    البعض يعتقد أن المرجله هي استعراض القوة وفتل العضلات أمام النسوان.
    البعض يعتقد أن المرجله هي شرخ في الجمجمة وكسر في الفك وخدش في الوجه
    البعض يعتقد أن المرجلة صفات مادية قبل أن تكون صفات معنوية.

    والآن نعيش في تناقضات عجيبة ، نسمع حديث النبي صلى الله عليه وسلم "ليس القوي بالصرعة ،
    ولكن القوي الذي يملك نفسه عند الغضب" الآن أصبحت الرجولة عند الكثيرين
    هي سرعة الانفعال والغضب والأخذ بالثأر.
    avatar
    م-مفتي
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 42
    تاريخ التسجيل : 23/05/2010

    رد: الرجولة في الاسلام..هم الرجال حقا

    مُساهمة من طرف م-مفتي في الأحد ديسمبر 11, 2011 2:15 am

    الشيخ عائض القرني
    بالله عليكم هل ينام أحدنا قرير العين ونحن نشاهد جنودا فاشلين ساقطين خونة عملاء
    أنجاسا ما سجدوا لله سجدة يضربون وجوه الشعب السوري العظيم بأحذيتهم ويدعونهم إلى تأليه
    قزم وصنم وعميل من دون الله، تعالى الله عما يصفون، والله إني أطالع تاريخ الزحف المغولي في
    الحروب الصليبية فلم أجد كهذه الشناعة والبشاعة والدناءة والنذالة والحقارة التي يفعلها النظام السوري بأبناء الشعب الكريم المجاهد المسلم، شعب البطولات الذي استقبل الإسلام
    ونصر الملة ودحر الصليبيين وأخرج الفرنسيين وضحى بالغالي والنفيس والروح
    والدم في سبيل رفعة لا إله إلا الله، ثم تأتي الشرذمة حاقدة على الإسلام مندسة
    في بلاد الشام تطعن الأمة في أعز ما تملك في عقيدتها، وباسم العرب والمسلمين
    أنادي خادم الحرمين الشريفين، وهو الذي دعا علماء المسلمين إلى الدفاع عن العقيدة
    الصحيحة والذب عنها وعن نشرها،
    أن يتخذ موقفا من هذه القضية التي تجرأ عليها النظام السوري،
    وهي قضية محاربة وامتهان وتحريف كلمة «لا إله إلا الله»،
    أعظم كلمة وأشرف جملة،
    وهي أساس الدين وأصل الملة ورسالة الرسل ودعوة الأنبياء ومفتاح الجنة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 11:38 pm