سوريا يا حبيبتي

سوريا يا حبيبتي

سوريا يا حبيبتي

يسرادارة منتدى سوريا ياحبيبتي ان ترحب بالاخ ( سالم حنفي ) اهلا وسهلا به
يسر إدارة منتدى سوريا ياحبيبتي أن ترحب العضو الجديد ((( رند ))) فمرحبا به
يسر ادارة منتدى سوريا ياحبيبتي ان ترحب بالاخت ( ياسمين الشام 1 ) اهلا وسهلا بها
يسر إدارة منتدى سوريا ياحبيبتي أن ترحب بالعضو الجديد ((د . باسل )) أهلا وسهلا به
يسر إدارة منتدى سوريا ياحبيبتي أن ترحب ب (عاشقة سوريا ) اهلا وسهلا بها
يسر ادارة منتدى سوريا ياحبيبتي ان ترحب ب ( سمري ياحرة ) اهلا وسهلا به

    مقارنة فى عشرة نقاط بين أهل السنة و الشيعة

    شاطر
    avatar
    ياسين طيفور
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 66
    تاريخ التسجيل : 17/05/2010

    مقارنة فى عشرة نقاط بين أهل السنة و الشيعة

    مُساهمة من طرف ياسين طيفور في الأربعاء نوفمبر 17, 2010 2:22 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأخوة الكرام هذا بحث صغير و بسيط ، موضوعه الفرق بين أهل السنة و الشيعة ،
    و هى مقارنة فى عشرة نقاط بين أهل السنة و الشيعة ، و هذه ليست كل نقاط الاختلاف
    ولكن أهمها أو هى النقاط الرئيسية
    و من أراد التوسع فانى كتبت مراجع قيمة فى نهاية المشاركة .

    1 - القرآن الكريم عند أهل السنة : متفق على صحته من السلامة و النقصان ، و يفهم طبقا لأصول اللغة العربية ، و نحن نؤمن بكل حرف منه ،
    و أنه لا يأتيه الباطل من بين يديه و لا من خلفه ،
    و هو المصدر الأول لكل عقائد المسلمين ،
    و أنه محفوظ من التحريف الى يوم القيامة ، قال تعالى "
    انا نحن نزلنا الذكر و انا له لحافظون " الحجر 9

    عند الشيعة : مطعون فى صحته عند بعضهم ، و اذا اصطدم بشئ من معتقداتهم يحرفونه
    و يؤولونه تأويلات عجيبة ، تتفق مع مذهبهم ، و لهذا سمى هؤلاء بالمتؤولة ،
    و كلام ائمتهم من مصادر التشريع عندهم ، و ربما فضلوها على كتاب الله

    2 – الحديث الشريف عند أهل السنة : هو المصدر الثانى للشريعة ،
    و هو المفسر للقرآن الكريم ، و لا تجوز مخالفة أحكام حديث صحت نسبته الى النبى صلى
    الله عليه و سلم ، و يعتمد لتصحيح الحديث أصول اتفق عليها فقهاء الأمة فى علم مصطلح الحديث ، و طريقها تحقيق السند دون تفريق بين الرجال و النساء الا من حيث التوثيق بشهادة العدول
    ، و لكل راو من الرواه تاريخ معروف ، و أحاديث محددة مصححة ، أو مطعون فى صحتها ،
    و قد تم ذلك بأكبر جهد علمى عرفه التاريخ كله ، فلا يقبل حديث من كاذب ،
    و لا من مجهول ، و لا من أحد لمجرد رابطة القرابة أو النسب ،
    لأنها أمانة عظيمة تسمو على كل الأعتبارات .

    عند الشيعة : لا يعتمدون الا على الأحاديث المنسوبة الى آل بيت الرسول صلى الله عليه و سلم ، و بعض الأحاديث لمن كانوا مع على رضى الله عنه فى معاركه السياسية
    ، و يرفضون ما سوى ذلك ، و لا يهتمون بصحة السند ، و لا الأسلوب العلمى ،
    فكثيرا ما يقولون مثلا : عن محمد بن اسماعيل عن بعض أصحابنا عن رجل أنه قال
    و كتبهم مليئة بالآلاف من الأحاديث التى لا يمكن اثبات صحتها ،
    و قد بنوا عليها دينهم ، و بذلك أنكروا أكثر من ثلاثة أرباع السنة النبوية
    ، و هذه من أهم نقاط الخلاف بينهم و بين سائر المسلمين .

    3 – الصحابة – رضى الله عنهم عند أهل السنة : يجمعون على احترامهم
    ، و الترضى عنهم ، و أنهم عدول جميعا ، و اعتبار ما شجر بينهم من اختلاف أنه من قبيل الاختلاف الذى فعلوه مخلصين ، و قد انتهت ظروفه ، و لا يجوز أن نبنى عليه أحقاد تستمر مع الأجيال ، بل هم الذين قال الله فيهم خير ما قال فى جماعة ، و أثنى عليهم فى مواطن كثيرة
    ، و برأ بعضهم على وجه التحديد ، فلا يحل لأحد أن يتهمهم بعد ذلك أو يطعم فيهم .

    عند الشيعة : يرون أن الصحابة قد كفروا بعد رسول الله صلى الله
    عليه و سلم ، الا نفرا قليلا لا يتجاوز أصابع اليدين ، و يضعون عليا رضى الله عنه فى مكانة خاصة الخاصة ، فبعضهم يراه وصيا ، و بعضهم يراه نبيا ، و بعضهم يراه الها ،
    و من ثم يحكمون على سائر المسلمين بالنسبة لموقفهم منه ، فمن انتخب للخلافة قبله فهو ظالم
    أو كافر أو فاسق ، و كذلك الحال بالنسبة لمن خالف ذريته ، و من هنا أحدثوا فى التاريخ فجوة هائلة من العداء و الافتراء ، و صارت قضية التشيع مدرسة تاريخية تمضى بهذه التعاليم الضارة المنحرفة عبر الأجيال .

    4 – التوحيدعند أهل السنة : يؤمنون بأن
    الله هو الواحد القهار
    لا شريك له ، و لا ند و لا نظير ، و لا واسطة بينه و بين عباده ،
    و يؤمنون بآيات الصفات كما جاءت ، من غير تأويل و لا تعطيل و لا تشبيه
    " ليس كمثله شئ " و أنه أرسل الأنبياء و كلفهم بتبليغ الرسالة فبلغوها
    و لم يكتموا منها شيئا ، و يؤمنون بأن الغيب لله وحده ، و أن الشفاعة مشروطة "
    من ذا الذى يشفع عنده الا باذنه " و أن الدعاء و النذر و الذبح
    و الطلب لا يكون الا لله تعالى و لا يجوز لغيره ، و أنه هو وحده الذى يملك الخير و الشر ،
    فليس لأحد معه سلطة و لا تصرف ، حيا كان أو ميتا ، و الكل محتاجون لفضله و رحمته .

    عند الشيعة : يؤمنون بالله تعالى ، و لكنهم يؤتون بأفعال
    تخرجهم من الدين فهم يدعون عبادا غير الله و يقولون
    ( يا على و يا حسين و يا زينب ) ، و ينذرون و يذبحون لغير الله و يطلبون
    من الأموات قضاء الحوائج ، و لهم أدعية و قصائد كثيرة تؤكد هذا المعنى ،
    و هم يتعبدون بها ، و يعتقدون أن ائمتهم معصومون و أنهم يعلمون الغيب
    ، و لهم فى الكون تدبير ، و الشيعة هم الذين اخترعوا التصوف لتكريس هذه المعانى المنحرفة
    ، و يزعمون أن هناك قدرة خاصة للأولياء و الأقطاب و آل بيت ،

    و أكدوا فى اتباعهم معانى الأمتياز الطبقى فى الدين ،
    و أنه ينتقل لأبناءهم بالوراثة ، و كل ذلك لا أصل له فى الدين .

    5 - الغيب عند أهل السنة : اختص الله تعالى نفسه بالغيب ،
    و انما أطلع أنبياءه و منهم نبينا محمد صلى الله عليه و سلم على بعض أمور

    الغيب لضروريات معينة " و لا يحيطون بشئ من علمه الا بما شاء "

    عند الشيعة : يزعمون أن معرفة الغيب من حق ائمتهم وحدهم
    ( و ليس من حق النبى أن يخبر عن الغيب ) و لذلك فان بعضهم ينسب الألوهية لهؤلاء الائمة .

    6 - الشريعةعند أهل السنة : يرون أن الشريعة هى الحقيقة ،
    و أن الرسول صلى الله عليه و سلم لم يخبئ عن أمته شئ من العلم ،
    و ما ترك لنا خير الا دلنا عليه ، و لا شرا الا حذرنا منه ، قال تعالى "
    اليوم أكملت لكم دينكم " و أن مصادر الدين الأساسية هى الكتاب و السنة ،
    لا تحتاج الى ما يكملها ، و طريق العمل و العبادة و الصلة بالله واضحة بلا وسائط ،
    و أن الذى يعلم حقيقة العباد هو الله وحده ، و لا نزكى على الله أحد ،
    و كل يؤخذ من كلامه و يرد الا النبى عليه الصلاة و السلام .

    عند الشيعة : يرون أن الشريعة هى الأحكام التى جاء
    بها النبى صلى الله عليه و سلم ، و هى التى للعوام و السطحيين فقط ،
    أما الحقيقة أو العلم الخاص فلا يعلمه الا ائمة البيت
    ( أى بعض عائلة النبى فقط ) و أنهم يتلقون علوم الحقيقة بالوراثة جيلا عن جيل ،
    و تبقى عندهم سرا ، و أن الائمة معصومون من الخطأ ، كل عملهم تشريع ،
    و كل تصرفاتهم جائزة ، و أن الصلة بالله لا تتم الا عن طريق الوسائط أى ائمتهم
    ، و لذلك تورطوا فى تسمية أنفسهم بألقاب فيها مبالغة كقولهم
    ( آية الله و باب الله و حجة الله ....... الخ )

    7 - الفقه عند أهل السنة : يتقيدون بأحكام القرءان بكل دقة
    ، و توضحها لهم أقوال و أفعال الرسول صلى الله عليه و سلم حسبما
    جاءت به فى السنة المطهرة ، و أقوال الصحابة و التابعين الثقاه
    عليها معول كبير فى ذلك ، لأنهم أقرب الناس به عهدا و أصدقهم معه بلاء
    ، و ليس من حق أحد أن يشرع جديدا فى هذا الدين بعد أن أكمله الله تعالى
    و لكن يرجع فى فهم التفاصيل و القضايا المستحدثة و المصالح المرسلة الى علماء
    المسلمين الثقاة فى حدود الكتاب و السنة لا غير.

    عند الشيعة : يعتمدون على مصادرهم الخاصة مما نسبوه لائمتهم
    المجددين و ما تؤولوه فى آيات الله ، و ما تعودوه فى مخالفة غالبة الأمة ،
    و يرون أن لائمتهم المجتهدين و المعصومين الحق فى استحداث أحكام جديدة ،
    كما حصل فعلا فى الأمور التالية : الأذان و أوقات الصلاة و هيأتها و كيفيتها
    و أوقات الصيام و الفطر و أعمال الحج .

    8 - الولاءعند أهل السنة : و هو الانقياد التام ،
    لا يرونه الا للرسول صلى الله عليه و سلم لقوله تعالى " من يطع الرسول فقد أطاع الله "
    و من عداه من الناس فلا ولاء له الا بحسب ما قررته القواعد الشرعية
    ، لأنه لا طاعة لمخلوق فلا معصية الخالق .

    عند الشيعة : يرون الولاء ركنا من أركان الايمان ،
    و هو عندهم التصديق بالائمة الاثنى عشر و منهم ساكن السرداب ،
    فغير الموالى لآالبيت فى عرفهم لا يوصف بالايمان و لا يصلى خلفه و لا يعطى من
    الزكاة الواجبة ، و لكن يعطى من الصدقة كالكافر .

    9 - التقية عند أهل السنة : هى أن يظهر الانسان
    غير ما يبطن اتقاء الشر ، و عندهم أنه لا يجوز لمسلم أن يخدع المسلمين بقول
    أو مظهر لقول الرسول صلى الله
    عليه و سلم " من غشنا فليس منا " و لا تجوز التقية الا مع الكفار أعداء الدين ،
    و فى حالة الحرب فقط ، باعتبار أن الحرب خدعة ، و يجب أن يكون المسلم صادقا شجاعا
    فى الحق غير مراء و لا كاذب و لا غادر ، بل ينصح و يأمر بالمعروف و ينهى عن المنكر

    عند الشيعة : هم على اختلاف طوائفهم يرونها فريضة ،
    لا يقوم المذهب الا بها و يتلقون أصولها سرا و جهرا ، و يتعاملون بها خصوصا
    اذا أحاطت بهم ظروف قاسية ، فيبالغون فى الاطراء و المدح لمن يرونهم كفارا
    يستحقون القتل و التدمير ، و يطبقون حكم الكفر على كل من ليس على مذهبهم
    ، و عندهم أن الغاية تبرر الواسطة و هذا الخلق يبيح كل أساليب الكذب و المكر و التلون .

    10 - الامامة أو رئاسة الدولةعند أهل السنة : يحكم الدولة خليفة
    ، و ينتخب من بين المسلمين ، يشترط فيه الكفاءة ، كأن يكون عاقلا بالغا رشيدا
    عالما معروفا بالصلاح و الأمانة و القدرة على حمل المسئولية ،
    و ينتخبه أهل الحل و العقد من جماعة المسلمين ، و هم يعزلونه اذا لم يعدل
    ، أو اذا خرج على أحكام الكتاب و السنة ، و له الطاعة على المسلمين
    ، و الحكم عندهم تكليف و مسئولية ، لا تشريف و غنيمة .

    عند الشيعة : الحكم عندهم وراثى فى على و أبناء فاطمة ،
    مع اختلاف بينهم فى ذلك ، و بسبب قضية الحكم هذه فهم
    لا يخلصون لحاكم قط من غير هذه السلسلة ،
    و لما لم تتحقق نظريتهم فى التاريخ كما كانوا يؤملون ،
    فقد أضافوا نظرية الرجعة ، و معناها أن أخر ائمتهم
    و يسمى القائم سيقوم فى أخر الزمان و يخرج من السرداب يذبح جميع خصومه السياسيين ،
    و يعيد الى الشيعة حقوقهم التى اغتصبتها الفرق الأخرى عبر القرون
    ياسين طيفور
    avatar
    ياسين طيفور
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 66
    تاريخ التسجيل : 17/05/2010

    رد: مقارنة فى عشرة نقاط بين أهل السنة و الشيعة

    مُساهمة من طرف ياسين طيفور في الأربعاء نوفمبر 17, 2010 2:23 pm

    قاتل الله الشيعة ومن يشايعهم
    avatar
    محمود غنيم
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 113
    تاريخ التسجيل : 04/04/2010
    العمر : 87

    رد: مقارنة فى عشرة نقاط بين أهل السنة و الشيعة

    مُساهمة من طرف محمود غنيم في الإثنين نوفمبر 29, 2010 11:18 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    حزب الله في لبنان من صناع الفتن الفارسية
    أخطر ادوات ايران هو حزب الله ::
    فهو انبثق من بين اضلاعنها ورفع احب شعاراتنا وهو مقاومة الصهيونية،
    وقدم الادلة على صدقه بتحرير الجنوب ثم افشال خطة الكيان الصهيوني لغزو الجنوب مرة اخرى في عام 2006،
    وهكذا اصبح رمزا للمقاومة في زمن التراجعات والهزائم العربية مما
    جعله بطلا في الساحة! وبقوة تأثير هذه الصفة بدأ مرحلة جديدة بعد
    عام 2006 بعد ان تم اكمال تأهيله (وطنيا)،
    وهي استثمار قوته العسكرية الهائلة التي جمعها تحت شعار تحرير
    الجنوب ومقاومة اسرائيل في اخضاع لبنان وتصفية
    من يعترض طريق سيطرته عليه.
    ان غزو بيروت في ايار من عام 2008 وسفك دماء اللبنانييين واستخدام سلاح المقاومة ضد الشعب اللبناني قد دشن مرحلة كشف حزب الله هويته
    الفعلية ودوره النهائي وهو انه الاداة الايرانية الرئسيسة التي تستخدم
    في اختراق العرب وتضليل اجزاء منهم واسقاط المعايير الثابتة
    والتقليدية في تحديد معنى الوطنية والانتماء القومي وتبني البديل الايراني بامتياز وهو جعل الانتماء الطائفي هو المعيار الاساسي في العمل والحرب
    والسلام وتحديد الهوية والانتماء والولاء.
    لقد اعاد حزب الله لبنان الى مرحلة ماقبل الحرب الاهلية الاخيرة التي اتسمت
    بتحكم خطوط الفصل الطائفي بلبنان بل انه ادخل لبنان في مرحلة هي الاخطر
    في تاريخه وهي مرحلة تكون قوة عسكرية وامنية واقتصادية وتكنولوجية
    وشعبية اكثر تقدما وقوة وفعالية من الجيش والاحهزة الامنية ومن كافة التنظيمات السياسية في لبنان، ويملكها طرف واحد هو حزب الله،
    الامر الذي وضع لبنان على بركان يغلي ويهدد بتحقيق انقلاب مسلح على
    التوازن التقليدي في لبنان تتحكم فيه القوة وحدها،
    وتلك هي ميزة دور حزب الله في لبنان. ان لبنان الان يواجه احتمالات الحرب الاهلية بقوة واكثر من كل المراحل السابقة واخطر من كل المراحل السابقة
    لان لبنان قيد التحول الى مركز لقطب واحد وتابع علنيا لايران اذا لم تبادر القوى اللبنانية الوطنية لوضع حد لهذا الاختلال المصطنع في وضع لبنان.
    وزيارة احمدي نجاد جاءت لتؤكد هذه الحقيقة الخطيرة على الامن ليس في لبنان
    فقط بل في الوطن العربي كله.
    ان هذه النتيجة تخدم الكيان الصهيوني لانه بحاجة لتسويق نطريته الاساسية
    وهي ان المسلمين يتميزون بالعدوان والتفرد ورفض الاخرين ولبنان
    الذي يتحكم به حزب الله مثال على هذه الحالة ومن ثم فان الطابع الطائفي للكيان الصهيوني سوف يتعزز، ولذلك لم تكن صدفة ابدا ان يصعد نجم اليمين الصهيوني ويفوز نتنياهو المتطرف ويجعل من وزير خارجيته صهيوني متطرف
    بل اكثر الصهاينة تطرفا. ان خرافة حزب الله استخدمت لتخويف الصهاينة واجبارهم على تحويل دعمهم مما يسمى ب(المعتدلين) مثل حزب العمل الى دعم الليكود وغيره. كما ان لبنان المسيطر عليه من قبل حزب الله هو الفرصة التاريخية للغرب الاستعماري لتحشيد امكانياته العسكرية والامنية
    والاقتصادية لتعزيز حصاره والاكثار من قواعده في الوطن العربي بحج
    وجود خطر ايراني شامل نووي وامني وشعبي وسياسي...الخ.
    ان الدرس التاريخي الخطير لما جرى في لبنان يتلخص في ان مؤامرة تحويل لبنان
    الى قاعدة ايرانية ابتدات بتشكيل حزب مقاوم هو حزب الله اردا كسب جماهير لبنانية وعربية بقوة سمعته كمقاوم للاحتلال الصهيوني وقاتله واخرجه من لبنان، ثم بعد اكمال تشكيل صورته الايجابية عليه
    ان ينتقل الى دور المهيمن على لبنان وهذا الدور يفرض عليه نزع عباءة المقاومة ويطرح نفسه كتابع رسمي وكامل الخضوع لايران وانه يعمل لجعل لبنان تابعا يدور في فلاك ايران. ما فعله حزب الله من تنظيم استقبال لم يعد لاي ضيف للبنان اثناء زيارة احمدي نجاد يقدم لنا الدليل الحاسم عل صحة ذلك.


    avatar
    محمود غنيم
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 113
    تاريخ التسجيل : 04/04/2010
    العمر : 87

    رد: مقارنة فى عشرة نقاط بين أهل السنة و الشيعة

    مُساهمة من طرف محمود غنيم في الإثنين نوفمبر 29, 2010 11:24 pm



    بعضهم من بعض قاتلهم الله انى يؤفكون
    avatar
    وداد
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 102
    تاريخ التسجيل : 28/10/2010

    رد: مقارنة فى عشرة نقاط بين أهل السنة و الشيعة

    مُساهمة من طرف وداد في الأحد ديسمبر 19, 2010 2:41 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    موضوع رائع أخ ياسين عن الشيعة الرافضة
    وأحب أن أضيف بعض النقاط اللتي تغذي الموضوع
    {وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ }
    البقرة124
    التي يحتج بها الشيعة على امامة علي كرم الله وجهه ومن تم اختيارهم من نسله أوضح ما يلي:
    1- أن الله تعالى لم يحدد من أي من أبناء ابراهيم عليه السلام ستكون
    الامامة وابراهيم عليه السلام لم يبين أيضا.

    2- الكل يعرف أن من نسل ابراهيم عليه السلام العرب وبني اسرائيل.
    3- في الآيتين التاليتين من سورة القصص بين الله تعالى بجلاء وبصورة لا تقبل التأويل
    أن الأئمة هم من بني اسرائيل وليسوا من أمة محمد عليه الصلاة والسلام.

    )إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعاً يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ }
    القصص4
    {وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ }
    القصص5
    كما أن الآية التالية توضح بجلاء أنه تعالى بعث من بني اسرائيل اثني عشر نقيبا يقودونهم ويرعون شؤونهم والله معهم بالشروط
    التي بينتها الآية الكريمة كونهم غير معصومين:
    {وَلَقَدْ أَخَذَ اللّهُ مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَبَعَثْنَا مِنهُمُ اثْنَيْ عَشَرَ نَقِيباً وَقَالَ اللّهُ إِنِّي مَعَكُمْ لَئِنْ
    أَقَمْتُمُ الصَّلاَةَ وَآتَيْتُمُ الزَّكَاةَ وَآمَنتُم بِرُسُلِي وَعَزَّرْتُمُوهُمْ وَأَقْرَضْتُمُ اللّهَ قَرْضاً حَسَناً لَّأُكَفِّرَنَّ عَنكُمْ
    سَيِّئَاتِكُمْ وَلأُدْخِلَنَّكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ فَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ مِنكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاء السَّبِيلِ }

    المائدة12
    ان أئمة بني اسرائيل لا يهمونا بشيء ولا يدخلون في عقيدتنا ولا في التشريع ولا في غيره
    ورغم ذلك بينهم لنا رب العالمين باوضح بيان فكيف لا يبين أصلا من أصول الدين ويخدل منكره
    جهنم والعياذ بالله
    وبذلك لا توجد أية دلالة من الآية الأولى على أئمة الشيعة الأثني عشرية وليبحثوا لهم عن غيرها

    وداد
    avatar
    أ-جولاق
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 186
    تاريخ التسجيل : 12/04/2010

    رد: مقارنة فى عشرة نقاط بين أهل السنة و الشيعة

    مُساهمة من طرف أ-جولاق في الإثنين ديسمبر 20, 2010 5:20 am



    الشيعة والصلاة على النار عبدة النار يا حسين شيعة الفرس
    avatar
    أ-جولاق
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 186
    تاريخ التسجيل : 12/04/2010

    رد: مقارنة فى عشرة نقاط بين أهل السنة و الشيعة

    مُساهمة من طرف أ-جولاق في الإثنين ديسمبر 20, 2010 5:22 am



    لطمية شيعية أورقصة شيعية
    avatar
    أ-جولاق
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 186
    تاريخ التسجيل : 12/04/2010

    رد: مقارنة فى عشرة نقاط بين أهل السنة و الشيعة

    مُساهمة من طرف أ-جولاق في الإثنين ديسمبر 20, 2010 5:25 am



    لطمية رائعة من ملحم زين

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 5:46 am