سوريا يا حبيبتي

سوريا يا حبيبتي

سوريا يا حبيبتي

يسرادارة منتدى سوريا ياحبيبتي ان ترحب بالاخ ( سالم حنفي ) اهلا وسهلا به
يسر إدارة منتدى سوريا ياحبيبتي أن ترحب العضو الجديد ((( رند ))) فمرحبا به
يسر ادارة منتدى سوريا ياحبيبتي ان ترحب بالاخت ( ياسمين الشام 1 ) اهلا وسهلا بها
يسر إدارة منتدى سوريا ياحبيبتي أن ترحب بالعضو الجديد ((د . باسل )) أهلا وسهلا به
يسر إدارة منتدى سوريا ياحبيبتي أن ترحب ب (عاشقة سوريا ) اهلا وسهلا بها
يسر ادارة منتدى سوريا ياحبيبتي ان ترحب ب ( سمري ياحرة ) اهلا وسهلا به

    وتريات ليلية -للشاعر مظفر النواب

    شاطر
    avatar
    الاء غزالي
    عضو متقدم للإشراف
    عضو متقدم للإشراف

    عدد المساهمات : 141
    تاريخ التسجيل : 04/04/2010
    العمر : 38

    وتريات ليلية -للشاعر مظفر النواب

    مُساهمة من طرف الاء غزالي في السبت أكتوبر 09, 2010 4:16 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    في تلك الساعة من شهوات الليل

    وعصافير الشوك الذهبية

    تستجلي أمجاد ملوك العرب القدماء

    وشجيرات البر تفيح بدفء مراهقة بدوية

    يكتظ حليب اللوز

    ويقطر من تهديها في الليل

    وأنا تحت النهدين

    إناء

    *** أعلي

    في تلك الساعة حيث تكون الأشياء

    بكاءا مطلق

    كنت على الناقة مغمورا بنجوم الليل الأبدية

    أستقبل روح الصحراء

    يا هذا البدوي الضالع بالهجرات

    تزود قبل الربع الخالي

    بقطرة ماء

    *** أعلي

    كيف اندس بهذا القفص القفل في رائحة الليل؟

    كيف اندس كزهرة لوز

    بكتاب أغان صوفية؟

    كيف اندس هناك,

    على الغفلة مني

    هذا العذب الوحشي الملتهب

    اللفتات

    هروبا ومخاوف؟

    يكتب في

    يمسح عينيه بقلبي,

    في غفلة وجد ليلية.

    يا حامل مشكاة الغيب بظلمة عينيك!

    ترنم من لغة الأحزان

    فروحي عربية.

    *** أعلي

    يا طير البرق

    أخذت حمائم روحي في الليل,

    الى منبع هذا الكون,

    وكان الخوف يفيض,

    وكنت علي حزين.

    وغسلت فضاءك في روح أتعبها الطين

    تعب الطين

    سيرحل هذا الطين قريبا,

    تعب الطين

    عاشر أصناف الشارع في الليل

    فهم في الليل سلاطين

    نام بكل امرأة

    خبأ فيها من حر النخل بساتين

    يا طير البرق! أريد امرأة دفء

    فأنا دفء

    جسدا دفئا, فأنا دفء

    تعرق مثل مفاتيح الجنة بين يدي و آثامي

    وأرى فيك بقايا العمر و أوهامي

    يا طير البرق القادم من جنات النخل بأحلامي!

    يا حامل وحي الغسق الغامض في الشرق

    على ظلمة أيامي

    احمل لبلادي

    حين ينام الناس سلامي

    *** أعلي

    للخط الكوفي يتم صلاة الصبح

    بافريز جوامعها

    لشوارعها

    للصبر

    لعلي يتوضأ بالسيف قبيل الفجر

    أنبيك عليا!

    ما زلنا نتوضأ بالذل ونمسح بالخرقة حد السيف

    ما زلنا نتحجج بالبرد وحر الصيف

    ما زالت عورة بن العاص معاصرة

    وتقبح وجه التاريخ

    ما زال كتاب الله يعلق بالرمح العربية!

    ما زال أبو سفيان بلحيته الصفراء,

    يؤلب باسم اللات

    العصبيات القبلية

    ما زالت شورى التجار ترى عثمان خليفتها

    وتراك زعيم السوقية!

    لو جئت اليوم

    لحاربك الداعون إليك

    وسموك شيوعية

    يقولون شورى

    ألا سوءة

    أي شورى وقد قسم الأمر بين أقارب عثمان في ليلة

    ولم يتركوا للجياع ذبابة

    *** أعلي

    في ساحة البرج

    إحدى البغايا تصلح ما خرب الليل من وجهها

    تحاول أن تستغيث الأنوثة فيها

    ويحبط عابر محبط

    كل ما فيه من رجل عورة كالحكومة

    إن الحكومات في الشرق تسمية للملاهي

    أنا انتمي للفداء

    لرأس الحسين

    وللقرمطية كل انتمائي

    *** أعلي

    أبول على الشرطة الحاكمين

    انه زمن البول فوق المناضد والبرلمانات والوزراء

    أبول عليهم بدون حياء

    فقد حاربونا بدون حياء

    ****

    متى تنتهي كل هذي الفوازير

    والنشرات الرخيصة

    والمخبرين الغلاظ الوجوه

    كأنهم مؤخرة لمريض يوسخ من تحته

    يقولون تسكر قلت بخمري

    ورغم اعتراض المواخير طولا وعرضا

    عجيب حجار المراحيض يظهر طهرا

    ويجرؤ على بعضه

    والهزائم تفرض فرضا

    سأمشي على راحتي لاقنع أن هزائمكم تلك نصر

    وأخلط ما بين المياه وبين السراب

    وفي أولات المواسم

    يحتلم القلب من زهرتين تمسان بعضهما

    بارتعاش واصبح سلكا بلا عازل في الضباب

    وانتظر الزائر الأرجواني

    اقاوم حرب المواخير في غابة من خيال الحشيشة

    والجعجعة

    فان رحب البحر بالحرب

    أنزلت الأشرعة

    وتقرع فيها الطبول

    ففيم الرهان على خاتم الاشعري

    وفيم الذهاب بجلد الضحية للمسلخ الدولي

    ولف العمامة زيفا على القبعة

    متى كان في لحية النفط

    أو في الزبيبة من شرف

    أيها الراقصون لهم كالقرود

    كفاكم ضعة

    فما ترجعون بغير سلاح

    وكشف الوجوه بلا أقنعة

    أرى صرعا وحماسا جبانا

    وحشدا بلا أي عين وحشدا بلا أي إذن

    تعج شوارع هذي البلاد بحرب البسوس

    وليس يوزر إلا المحاسيب فيها

    فيأتي الخليط بلون

    ويصعب تحديده أي لون

    ويفتح فيها الرصاص منابزة بين آل فلان وال فلان

    وسند هذا بقصف العدو

    ويسند هذا بقصف الحكومة

    والحكم للاحتكار المنسق

    ما بين … بين وبين

    ومستزلمون ومستخنثون

    وبعض توزع في الجانبين

    وتفتك فينا المصارف

    خشية دين قديم على الأغنياء

    ودين الفقير على اكلي لحمه

    ثورة تعتلي كل دين

    كأن الصيارفة اتفقوا ان يدك

    الجنوب على أهله

    ويقدم من لحمه طبق اليوم

    بين الطنابير والخمر والمتخمين

    وقدما لقد افرغ الأميون خمرهم

    فوق راس الحسين

    ألا لا تخافوا

    فما قلة نحن

    كل انتحار يضاعفنا

    ولذاك يقوم الرهان البغي

    على بغلة الدولتين

    *** أعلي

    ماذا يقدح الغيب الأزلي ؟؟؟

    أطلوا

    ماذا يقدح في الغيب؟

    أسيف علي؟؟

    قتلتنا الردة يا مولاي كما قتلتك بجرح في الغرة

    هذا رأس الثورة

    يحمل في طبق "يزيد"

    وهذي "البقعة" اكثر من يوم سباياك

    فيا لله وللحكام و رأس الثورة

    هل عرب انتم!!!

    "و يزيد" على الشرفة يستعرض اعراض عراياكم

    ويوزعهن كلحم الضأن,

    لجيش الردة!!!

    هل عرب انتم !!!!

    والله انا في شك من بغداد الى جدة

    هل عرب انتم

    وأراكم تمتهنون الليل

    على أرصفة الطرقات الموبوءة

    أيام الشدة؟؟

    قتلتنا الردة …قتلتنا الردة

    ان الواحد منا يحمل في الداخل ضده

    *** أعلي

    يا ملك البرق الطائر في أحزان الروح الأبدية

    كيف اندس كزهرة رؤيا,

    في شطحة وجد صوفية !

    يمسح عينيه بقلبي

    في غفلة وجد ليلية

    يكتب في

    يوقظ في

    ماذا يكتب في ؟

    ماذا يوقظ في

    يا مشمش ايام الله بضحكة عينيك

    ترنم للغة القرآن* فروحي عربية

    *** أعلي

    هل تصل اللب* هناك النار طري

    ويزيدك عمق الكشف غموضا* فالكشف طريق عدمي

    وتشف بوحيك ساعات الليل الشتوي غموضا

    هناك تلاقى النيران وتغتصب الكلمات

    وتصبح روحي قبل العشق بثانية فوضى

    وأوسد فخذ امرأة عارية* بئران من الشبق الأسود

    والسكر بعينيها الفاترتين

    وجمرة ريا* تقطر نوما ورديا

    تتهرب كالعطر وامسكها فتذوب بكفيا

    وأدس بانفي المتحفز بين النهدين يضحكان عليا

    يا طير … أحب وأجهل

    كيف … لماذا … من هي … لا أعرف شيا

    الحب بأن لا تعرف شيا

    هل تعرف كيف يكون الشاعر بالحب

    لقاء جميع الأنهار ومجنونا وخرافيا

    ويهاجر في غابة ضؤ من دمعته* ويموت لقاء أبديا

    يشتعل الجسد الشمعي سنيا* وأرى تاريخ الشام مليا

    وأكاد اقلب أوراق الكرسي الأموي* وتخنقني ريح مرة

    تنفرط الكلمات وأشعر بالخوف وبالحسرة

    تختلط الريح بصوت صحابي

    يقرع باب معاوية ويبشر بالثورة

    ويضيء الليل بسيف يوقد في المهجة جمرة

    ماذا يقدح في الغيب الأزلي أطلوا

    ماذا يقدح في الغيب* أسيف علي !!

    قتلتنا الردة يا مولاي* كما قتلتك بجرح في الغرة

    هذا رأس الثورة يحمل في طبق في قصر يزيد

    وهذي البقعة أكثر من يوم سباياك

    فيا لله وللحكام ورأس الثورة* هل عرب أنتم

    ويزيد عمان على الشرفة* يستعرض أعراض عراياكم

    ويوزعهن كلحم الضأن لجيش الردة* هل عرب أنتم

    والله أنا في شك من بغداد إلى جدة

    هل عرب أنتم* وأراكم تمتهنون الليل

    على أرصفة الطرقات الموبؤة أيام الشدة

    قتلتنا الردة..قتلتنا الردة..قتلتنا الردة

    قتلتنا إن الواحد منا يحمل في الداخل, ضده!!

    *** أعلي

    من أين سندري أن صحابيا

    سيقود الفتنة في الليل بإحدى زوجات محمد

    من أين سندري أن الردة تخلع ثوب الأفعى

    صيفا وشتاء تتجدد

    أنبيك تلوث وجه العنف* وضج التاريخ دعاوى فارغة

    وتجذمن لياليه* يا ملك الثوار

    أنا ابكي بالقلب لأن الثورة يزنى فيها

    والقلب تموت أمانيه

    يا ملك الثوار أنا في حل* فالبرق تشعب في رئتي

    وادمنت النفرة* والقلب تعذر من فرط مراميه

    والقلب حمامة بر لألأها الطل* تشدو,*والشدو له ظل

    والظل يمد المنقار لشمس الصحراء

    لغة ليس يحل طلاسمها غير الضالع بالأضواء

    والظل لغات خرساء* وأنا في هذي الساعة بوح اخرس

    فوق مساحات خرساء* أتمنى عشقا خالص لله

    وطيب فم خالص للتقبيل* وسيفا خالص للثورة

    *** أعلي

    ستجمع جنبا لجنب حوافر كل التيوس

    على صفقة الأرض هذي

    ورب دعي شيوعية سيصلي وراء اليماني في الحرمين

    وليس كثير على سمة العصر

    في أن تقول التراويح بعد العشاء

    تبرأت من كل هذا العجين

    وهذا لمن يدرك الباطنية* في العشق بعض انتمائي

    أنا انتمي للجموع التي رفعت

    قهرها هرما* وأقامت ملاعب صور وبصرى

    وأضاءت بروج السماء بأبراج بابل

    أنا انتمي للجياع ومن سيقاتل

    أنا انتمي للمسيح المجدف فوق الصليب

    وقد جرح الخل وجه الإله على رئتيه

    وظل به أمل ويقاتل

    لمحمد شرط الدخول إلى مكة بالسلاح

    لعلي بغير شروط

    أنا انتمي للفداء* لرأس الحسين

    *** أعلي

    في تلك الساعة من شهوات الليل

    وعصافير الشوك تفلى الأنثى بحنين

    صنعتني أمي من عسل الليل بأزهار التين

    تركتني فوق تراب البستان الدافئ

    يحرسني حجر أخضر* وحلمت هناك بسكين

    وتحرك في شفتي سحاق السكر* ين تركت نداماك حبيبي

    عبروا جسر السكر وماتوا الواحد بعد الآخر

    وبقيت أحدق في الخمرة وحدي

    وغمست يدي وبصمت على القلب سأسكر

    أسكر …أسكر … أسكر … أسكر …

    فالعالم مملؤ بالليل* فكيف تعاتبني فأتوب

    هل تاب النورس من ثقل جناحيه المكسورين

    وهل تاب الطيب الفاغم في رفع امرأة خاطئة فأتوب

    هل تاب الخالق من خمر الخلق

    ومسح كفيه الخالقتين لكل الأوزار الحلوة في الأرض* فتلك ذنوب

    تعال لبستان السر أريك الرب على أصغر برعم ورد

    يتضوع من قدميه الطيب

    قدماه ملوثتان بشوق ركوب الخيل

    وتاء التأنيث على خفيه تذوب* ما دام هنالك ليل ذئب

    فالخمرة مأواي* وهذا الجسد الشبقي غريب

    صنعتني ليلة حب أمي* أقطر في الليل

    وأسأل ثلج الإنسان متى سيذوب

    تركتني فوق تراب البستان الدافيء* يجمعني الفقراء

    ذلك مكتوب* فبكيت … وجف الدمع زبيبا

    يا طير البرق لقد أوشك ماء العمر يجف قريبا

    وفتحت معابد روحي المهجورة

    إذ كنت سمعتك تخفق في الليل غريبا

    أيقظت الأقواس وكل حروف الزهد تناديك حبيبا

    ووضعت أمام سني عينيك توسل كفي* ما أبقته الأيام لدي

    وانت بافاق الروح شروقا ومغيبا

    واخذتك للخلوة ناديتك :يا ثقتي أسرفت عليهم بالخمر

    وأغفيت وخمري تتدفق بين أصابعهم

    فلماذا ثقبوا باطنتي ؟كان الكون معافى

    فلماذا انزل نعش الحزن ليدفن في عافيتي* يا طير البرق

    رأيتك وهما في أفق الماضي رافق قافلتي

    وتساقط في العتم الكلي سني حرفيك على رئتي

    ورأيتك صحوا يتذرذر من نهدين صبيين

    كان الشبق للناري يعذبني

    مذ كنت حليبا دافيء في النهدين

    وكانت تبكي من لذتها شفتي

    يا للوحشة انصت فستبكي لغتي

    ما كدت رأيتك لا تكتب في الليل

    هروبك من نافذتي* لا تكتب لغة العالم في

    نغرق باللغة الضائعة اليومية* كل فوانيس الله مبللة

    ونجومك تلثغ بالنوم على أبواب الأبدية

    وأنا ارقب إن تأتي

    في غسق جن من الفيروز بزهرة دفلى

    من وطني كسلام الناس رمادية

    ارقب أن تنقر فوق الباب المهمل مرتبك النظرات

    وتوقظ بادية العشق الزاهد في عيني

    يا طير هنالك في أقصى قلبي* دفنوا رابعة العدوية

    وبكيت وشب الدمع لهيبا* وكشفت مقابر عمري في غسق

    لتراني شوكي الشفتين غريبا

    لهبي العينين كأن سماء الله تعج ذنوبا

    ما كنت انام بغير دمي عارية

    في المهد الاعبهن طروبا

    كم كان اله الشهوات يقبل جسر سريري

    ومددت يدي تمسك ضحكته

    ما وصلت كفاي إليه وفر لعوبا

    وامتلأ العمر الفارغ أحلاما برؤاك

    وأمس أتيت تأخرت

    فواأسفاه تأخرت *وصار رحيل القرصان

    إلى بحر الظلمات قريبا* يا طير البرق تأخرت

    فاني أوشك ان اغلق باب العمر ورائي

    اوشك ان اخلع من وسخ الأيام حذائي

    يا للوحشة!!اسمع

    فوراء محيطات الرعب المسكونة بالغليان

    هنالك قلعة صمت

    في القلعة بئر موحشة كقبور ركبن على بعض

    آخر قبر يفضي بالسر إلى سجن

    السجن به قفص تلتف عليه اغاريد ميتة

    ويضم بقية عصفور مات قبيل ثلاثة قرون* نلكم روحي

    منذ قرون دفنت روحي* منذ قرون وئدت روحي

    منذ قرون كان بكائي* ابحث عن ثدي يرضعني

    فأنا خاو* واريد حليب امرأة بانائي

    *** أعلي

    في تلك الساعة من ساعات الليل يجوع انائي

    والكلمات يصلن لحد الإفراز

    في العاشر من نيسان بكيت على ابواب "الاهواز"

    فخذاي تشقق لحمهما من امواس مياه الليل

    اخذت حشائش برية

    تكتظ برائحة الشهوة* أغلقت بهن جروحي

    لكن الناموس تجمع في خيط الفردوس المشدود كنذر في رجلي

    ناديت:اله البر سيكتشفوني

    وسأقتل في البر الواسع

    والريح على افق البصرة تذروني

    ويد الطين ستمسح عن جبهتي المشتاقة

    نيران جنوني

    *** أعلي

    في العاشر من نيسان

    نسيت على أبواب الاهواز عيوني

    وتجمع كل ذباب الطرقات على فمي الطفل

    و رأيت صبايا فارس يغسلن النهد بماء الصبح

    وينتفض النهد كرأس القط من الغسل

    أموت بنهد, يحكم اكثر من كسرى في الليل

    أموت بهن* تطلعن بخوف الطير الامن في الماء

    الى قسوة ظلي

    من هذا المستربل في الليل بكل زهور النخل؟؟

    تتأجج فيه الشهوة من رؤيا النخل الحامل في الليل

    شبقا في لحم المرأة

    كالسيف العذب الفحل؟؟

    من هذا الماسك كل زمام الأنهار

    يسيل على الغربان كعري الصبح

    يراوغ كل الطرقات المألوفة في جنات الملح

    يواجه ذئبية هذا العالم* لا يحمل سكينا؟؟

    *** أعلي

    يا أبواب بساتين الاهواز* اموت حنينا

    يا أبواب الاهواز .. أموت حنينا

    غادرت الفردوس المحتل

    كنهر يهرب من وسخ البالوعات حزينا

    احمل من وسخ الدنيا

    ان النهر يظل لمجراه امينا

    ان النهر يظل ..يظل..يظل امينا

    ان النهر يظل

    فأين امرأة توقد كل قناديلي؟؟

    فالليلة تغتصب الروح حزينا

    هذا طينك يا الله يموت بي العمر

    ويشتعل الكبريت* جنونا

    هذا طينك قد كثرت فيه البصمات

    وافسق فيه الوعي سنينا

    هذا طينك .زطينك..طينك.. تتقاذفه الطرقات

    بليل المنفى والامطار* مولاي!!

    دلتني الاشعار عليك

    فكيف ادل عليك بجمرة اشعاري

    جعلتني الدمعات كمنديل العرس طريا

    لا اجرح حدا

    خذني و امسح فانوسك في الليل

    نشع بكل الاسرار

    لا تلم الكافر في هذا الزمن الكافر

    فالجوع ابو الكفار*مولاي!!

    انا في صف الجوع الكافر

    ما دام الصف الاخر يسجد من ثقل الاوزار

    و اعيذك ان تغضب مني

    انت المطوي عليك جناحي في الاسحار

    اله نجوم البحر* لقد ابحرت اليك* كاخر طير في البر

    وكادوا يقتنصوني* اله البحر ! سيكتشفوني

    اله البحر! الست تشم مساحات سكاكين الدم,

    سيكتشفوني* سبلخك يا رب الليل

    يشد علي قدمي المتورمتين

    واقدامي تهرب في قلب عدوي

    صارخة* وسيكتشفوني

    انقذ مطلقك الكامن في الانسان

    فان مدى المتبقين من العصر الحجري

    تطاردني* أنقذني من وطني

    اذ ذاك التف على جسدي الواهن روح المطلق

    متشحا بالقسوة والنرجس والزمن

    حملتني ريح الغيب الى درب

    تترقرق فيه بواكير الصبح

    واول عصفور زقزق في الأفق الأزرق ملتهبا

    أمن* أمن..أمن* ايقظ خبزي

    ايقظ في القرية رائحة الخبز

    فغافلني تعبي والشبق المتأصل في وجوعي للانسان

    فدقوا بابا موصدا

    ناداني صوت ما زال كخيمة عرس عربي,

    والصوت كذلك انثى

    والغربة حين احتضنتني أنثى

    والدكة انثى*من ذاك؟؟

    اجبت كنار مطفأة في السهل

    - انا يا وطني!

    من هرب هذي القرية من وطني!!

    من ركب اقنعة لوجوه الناس

    والسنة ايرانية!!!

    من هرب ذاك النهر المتجوسق بالنخل على الاهواز* اجيبوا

    فالنخلة ارض عربية

    حمدانيون! بويهيون! سلاجقة! ومماليك

    اجيبوا فالنخلة ارض عربية

    *** أعلي

    اتيت الشام احمل قرص بغداد الكبيرة

    بين ايدي الفرس والغلمان مجروحا

    على فرس من النسب

    قصدت المسجد الاموي

    لم اعثر على احد من العرب

    فقلت ارى يزيد لعله

    ندم على قتل الحسين* وجدته ثملا

    وجيش الروم في حلب

    *** أعلي

    فرشت كرامتي البيضاء

    في خمارة لليل* صليت الشجى

    وقرأت فاتحة على الشهداء

    بالعبرية الفصحى

    فضج الحال بالافخاذ والطرب

    خرجت الى الضحى متلفتا حذرا

    فألفيت العمائم

    اية الكرسي تعلوها بتنقيط من الذهب

    حملوا الميناء وبيت المال

    ورايتك الحمراء وبست الباذنجان

    فكيف جميعا

    قال الادرج بالشيب المصبوغ

    لاخفاء الصفقة

    اقبل قبل فوات الفرصة صفقتنا

    سارع بالحل السلمي قليلا

    اولاد القحبة* كيف قليلا؟

    نصف لواط يعني

    سقطت عاصمة الفقراء

    صنوج العنة قد ضربت حتى البيت الابيض

    خصيان العرب الحكام ارتجفت شرفا

    صرح نفط ابن الكعبة

    ان يعقد مؤتمرا

    والجوكر في اللعبة اضحى معروفا

    أسمعتم عرب الصمت

    أسمعتم عرب اللعنة

    لقد وصل الحقد الى الارحام

    ان فلسطين تزال من الرحم

    دعاة الدين الامريكي بمكة

    عشرون على لحية قابوس* مزاد علني

    سبعون على أسد العلم الايراني

    مزاد علني يا سادة*هيا

    تسعون على مؤتمر القمة

    اوراق التوت لقد سقطت

    نزل الاشراف من القمة
    avatar
    ياسمين دمشق
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 79
    تاريخ التسجيل : 17/05/2010

    رد: وتريات ليلية -للشاعر مظفر النواب

    مُساهمة من طرف ياسمين دمشق في السبت أكتوبر 09, 2010 9:18 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    شعرجيد وجريء لاكنه لا يخلوا من وقاحة الشاعر

    وكلماته القبيحة ....لكن لابد من وجود كلمات رائعة ومعاني طيبة منها


    والهزائم تفرض فرضا

    سأمشي على راحتي لاقنع أن هزائمكم تلك نصر

    وأخلط ما بين المياه وبين السراب

    وفي أولات المواسم

    يحتلم القلب من زهرتين تمسان بعضهما

    بارتعاش واصبح سلكا بلا عازل في الضباب

    وانتظر الزائر الأرجواني

    اقاوم حرب المواخير في غابة من خيال الحشيشة

    والجعجعة
    avatar
    م-مفتي
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 42
    تاريخ التسجيل : 23/05/2010

    رد: وتريات ليلية -للشاعر مظفر النواب

    مُساهمة من طرف م-مفتي في الثلاثاء أكتوبر 19, 2010 9:15 pm

    آهات مغترب
    بقلم
    مصطفى مفتي

    إليكمْ إخوتي أُهْدي السَّلاما
    فراقُ أخِلّةٍ سكنوا شَغَافي
    ونارُ الشوقِ لَعْجٌ في فؤادي
    بِقُربي من صِحَابي كانَ أُنْسي
    تلعثم نبضُ قلبي مِنْ وداعٍ
    فهل يَلْتمُّ شتٌّ بعد دَهْرٍ؟!
    ألا يا لاذقيّةُ أنْصِتِي لي
    أُحِسُّ صَدَى شُجُونكِ في جَنَاني
    وطَيفُكِ حاضرٌ دوماً أَمَامي
    فأنتِ أنا، ونحْنُ معاً ألِمْنا
    وَذِكْركِ غُصَّةٌ أشْجَتْ فؤادي
    أنا طِفْلٌ أضاعتْني المَنَافي
    أنا طيْرٌ أُكَابِدُ مِن جِرَاحيْ
    أنا البحَّارُ تِهْتُ عنِ المَرَاسيْ
    أنا آهٌ تردّدها الثَّـكالى
    أنا تَـنْهيْدةٌ جوفَ الليالي
    أنا سِفْرٌ منَ التّاريخِ يَحْكيْ


    وبسم الله أبدؤُكم كَلاما
    فشوقُ القلبِ قد أمسى ضِراما
    وبُعد الصَّحبِ أورثني السَّقاما
    ونأيُ أحبَّـتي جَلَبَ السَّآما
    فلمْ أملِكْ لِجَارِحَةٍ زِماما
    وهلْ تَنْضَمُّ أشْتاتي تماما؟!
    فلا تُلْقِي على واشٍ سَلاما
    فقدْ وَهَنَتْ ضُلُوْعِيَ والعِظاما
    يُنَاديني كَفَى بُعْداً، إلامَ؟!
    رَمَونا دُونما ذَنْبٍ سِهاما
    فطلَّقتُ المَبَاهِجَ والمَناما
    فزادتْني إلى تِيْهِي هيَاما
    رأيتُ مَرَابِعيْ أضحتْ رُكاما
    فأمواجيْ تُلاحِقُنِيْ لِطَاما
    يَضجُّ لِهَولِها كُلُّ اليَـتَامَى
    ينوءُ بِسَتْرِها كلّ الأَيَامَى
    جِنايَةَ ظالمٍ أرسىْ الظّلاما
    avatar
    خالد
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 206
    تاريخ التسجيل : 03/04/2010
    العمر : 68

    رد: وتريات ليلية -للشاعر مظفر النواب

    مُساهمة من طرف خالد في الخميس يناير 27, 2011 9:56 pm

    يسم الله الرحمن الرحيم
    من هو الظالم
    الشعب أم الحاكم
    اذا كان الحاكم ظالماً
    فمن يصنع الحاكم
    وإذا كان الشعب حراً
    لماذا يسكت على الظالم
    فالشعب هوالحاكم
    والحاكم هو الظالم
    وبالتالي الشعب هو الظالم
    فالحاكم رجلٌ واحد
    والشعب ملايين
    لكنه صاحي وهم نائميين
    وكلما جئنا لنوقض الساده
    هبوا للحاكم من غير أراده
    ياسيدنا.................
    لقد سرقوا الوساده
    وكأنه آلهٌ وهم عباده
    فما يفعل المسكين
    أمام جموع الظالمين
    الذين مهما وقف
    ظلوا تحته منحنين
    ومهما رغا ونهق ونبح
    أمسوا ليلهم مطربين
    ومهما راث على رؤوسهم
    أستنشقوا الروث كأنه الرياحين
    وإذا توهم يوماً وفتح فمه
    صاحوا ورقصوا وصفقوا
    وإذا سألتهم لماذا
    قالوا لانعلم ولكن
    هذا حالنا مع كل المسؤولين
    فما يفعل حاكمنا المسكين
    أمام جيش المنافقين
    فبالوجدان أخبروني
    الحاكم ينصّب الشعوب
    أم الشعوب تنصّب الحاكمين
    فإذا كنا أحراراً وصاحين
    لماذا ننصّب الظالمين
    خالد

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أبريل 24, 2018 6:23 am