سوريا يا حبيبتي

سوريا يا حبيبتي

سوريا يا حبيبتي

يسرادارة منتدى سوريا ياحبيبتي ان ترحب بالاخ ( سالم حنفي ) اهلا وسهلا به
يسر إدارة منتدى سوريا ياحبيبتي أن ترحب العضو الجديد ((( رند ))) فمرحبا به
يسر ادارة منتدى سوريا ياحبيبتي ان ترحب بالاخت ( ياسمين الشام 1 ) اهلا وسهلا بها
يسر إدارة منتدى سوريا ياحبيبتي أن ترحب بالعضو الجديد ((د . باسل )) أهلا وسهلا به
يسر إدارة منتدى سوريا ياحبيبتي أن ترحب ب (عاشقة سوريا ) اهلا وسهلا بها
يسر ادارة منتدى سوريا ياحبيبتي ان ترحب ب ( سمري ياحرة ) اهلا وسهلا به

    فرقة الحشاشين من الفرق الباطنية

    شاطر
    avatar
    ياسمين دمشق
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 79
    تاريخ التسجيل : 17/05/2010

    فرقة الحشاشين من الفرق الباطنية

    مُساهمة من طرف ياسمين دمشق في الثلاثاء يونيو 08, 2010 8:18 am

    بسمالله الرحمن الرحيم

    فرقة الحشاشين Assassins

    كان لتأسيس جماعة الحشاشين على يد الحسن بن الصباح خطر كبير على الأمة الإسلامية في ذلك الوقت،

    وفي كل وقت. فقد درس الحسن ابن صباح كتب الإسماعيلية، واشترى قلعة "ألموت" الواقعة على

    الشاطئ الجنوبي لبحر قزوين (الخزر) وجعلها مقرّه، فمنها انطلق وبها اعتصم.

    وقد دخل قلعته مرة ولم يخرج إلا بعد خمس وعشرين عاماً، كان يدرس خلالها ويخطط.

    لقد قامت حركة الحشاشين في اغتيال ثمانين شخصية إسلامية قيادية سُنِّيَّة،

    ما بين عالم وقائد عسكري مجاهد. وقد كان نظام الملك وزير ملكشاه السلجوقي أول ضحاياهم.

    وفي عام 523هـ ازداد خطر الإسماعيلية في مدينة دمشق -

    وكانت تشكل خط الدفاع ضد الصليبيين في ذلك الوقت وهم في فلسطين-

    ودعوا الفرنجة للحضور اليها حتى يتسلموها، وكان زعيمهم يدعى "المزدقاني"،

    فاكتشف أمره تاجُ الملوك -حاكم دمشق- فاستدعاه فقتله وعلّق رأسه على باب القلعة،

    ونودي في دمشق بقتل الباطنية، فقتل منهم ستة آلاف نفس. وعندما علم صاحب بانياس بهذا

    -وكان إسماعيلياً باطنياً- راسل الفرنجة فسلم إليهم القلعة ورحل إلى بلادهم.

    وقُتِل عماد الدين الزنكي -رحمه الله- على أيديهم أثناء حصاره لقلعة جعبر على شاطئ الفرات.

    وقتلوا من قبله الأمير مودود، قتلوه في دمشق يوم الجمعة بعد الصلاة في مسجدها.

    وقتلوا من العلماء قاضي أصفهان عبيد الله الخطيب، والقاضي أحمد قاضي نيسابور،

    قتلوه في شهر رمضان. ولاشك أن أيديهم امتدت في زماننا الحاضر إلى قتل بعض علماء المسلمين

    وقوادهم كأمثال فاضح الباطنية في وقتنا الكاتب إحسان إلهي ظهير. وإنّ محالفة الباطنيين مع

    أعداء المسلمين ضد المسلمين خلال التاريخ لهو أكبر دليل على عداوتهم للإسلام وولايتهم لأعداء

    المسلمين من يهود ونصارى وغيرهم من ملل الكفر.

    يقول لويس برنارد في كتابه (الحشاشون The Assassins): «كانت هناك علاقة بين شيخ الجبل

    (رئيس الباطنية في الشام) وبين ملك القدس من الصليبيين وهو الكونت هنري"،

    و "عندما غزا سانت لويس بيت المقدس سنة 1250م تبادل الهدايا مع شيخ الجبل،

    وكان الصليبيون يسمونهم الملحدين، وأتت في كتاباتهم بـ Mulihet" .

    "وعندما مرَّ ماركو بولو Marco Polo من فارس سنة 1273م رأى قلعة وقرية "ألموت"

    وقال عنها أنها المقر الرئيسي للإسماعيلية» اهـ. وكان للإسماعيلية عمليات اغتيال في أوربا،

    فكان بعض الملوك فيها يستخدمونهم في التخلص من أعدائهم،

    وكانوا يطلقون كلمة رفيق على أعضائهم.

    ومازال للإسماعيلية رجال يكتبون عنها ويشيدون بما فعل أجدادهم (!)، فمنهم

    د. مصطفى غالب، له كتاب (تاريخ الدعوة الإسماعيلية) و كتاب عن

    (الحركات السرية في الإسلام)، وكتاب عن الحسن بن الصباح أسماه

    (الطائر الحميري، الحسن بن الصباح)، وله موسوعة فلسفية حشاها بآراء الباطنيين كابن سينا

    والفارابي وإخوان الصفا وغيرهم ممن ينسبون إلى الإسلام.

    وهناك الكاتب عارف تامر له كتاب (على أبواب أَلَموت) وكتاب (الحاكم بأمر الله)

    وبعض التحقيقات على كتب الإسماعيليين.

    الياسمينة الدمشقية
    avatar
    الاء غزالي
    عضو متقدم للإشراف
    عضو متقدم للإشراف

    عدد المساهمات : 141
    تاريخ التسجيل : 04/04/2010
    العمر : 37

    رد: فرقة الحشاشين من الفرق الباطنية

    مُساهمة من طرف الاء غزالي في الثلاثاء يونيو 08, 2010 8:30 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    جزاك الله خيرا الياسمينة الدمشقية على الموضوع المهم في حياة كل مسلم لكي

    يطلع على الفرق الباطنية الهدامة للاسلام والمسلمين .

    والحشاشين من الفرق الشيعية الاسماعيلية تتركز في ايران وسوريا وهذه نبذة عنهم

    في أواخر القرن الحادي عشر الميلادي، وأوائل القرن الثاني عشر، ظهرت إلى

    الوجود كمنظمة إسماعيلية أثارت الرعب في أنحاء العالم الإسلامي

    آنذاك وجعلت من الاغتيال السياسي فلسفتها ونهجها شبه الأوحد في

    الطريق إلى السلطة .

    المؤسس الفعلي لهذه الفرقه هو الحسن بن الصباح بن علي الإسماعيلي

    وهو الذي في عهده وصلت الفرقه لأوج قوتها وكانت الفرقه تعتمد على

    إثارة حماس الشباب واستغلال قوتهم وقلة حكمتهم في إستخدامهم لتحقيق أهداف

    الوصول إلى السلطه ولهذا السبب أنشأ الحشاشون عدة قلاع محصنه وكان أشهرها

    قلعة الموت في فارس (إيران) حيث أوكل هؤلاء الشباب إلى مجموعة من الدعاة

    لتعليمهم أصول المذهب الإسماعيلي واللغة والشعر والمعارف المتنوعة

    ،كما تعلموا على يد عسكريين كبار فنون القتال وأساليب التخفي والتمويه

    وكان بجانب قلعة الموت جنه دنيويه تحتوي على كل ما لذ وطاب من أنواع

    الطعام والشراب، وأسراب من الفتيات الجميلات وكان الشاب الذي يريد

    دخول هذه الجنه يتم تخديره بإستخدام الحشيش حتى يفقد

    الوعي وينقل من القلعه إلى هذه الجنه

    وبعد أن يفيق يرى البساتين والجنان والأنهار ويرى الجواري الحسان والغلمان

    فيقول أين أنا ؟ فيقال له أنت في الجنة .. ولكنك لن تدخلها حتى ترجع

    إلى الدنيا وتطيع الحسن بن الصباح .

    الاء الله
    avatar
    بلقيس احمد
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 80
    تاريخ التسجيل : 23/04/2010

    رد: فرقة الحشاشين من الفرق الباطنية

    مُساهمة من طرف بلقيس احمد في الجمعة أكتوبر 29, 2010 10:35 pm

    مشكورة ياسمين موضوع رائع عن هذه الفرق الضالة

    عن الطريق الصحيح ومعتبر نفسها انها على حق

    وهم اكفر خلق الله
    avatar
    قتيبة
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 26/05/2010

    رد: فرقة الحشاشين من الفرق الباطنية

    مُساهمة من طرف قتيبة في الأحد يناير 16, 2011 11:53 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحشاشين فرقة شيعيية مجوسية خبيثة وهم أجداد النصيريين في سوريا


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 5:47 am